-->

إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

منذ جائحة كورونا زاد عدد مستخدمي الحاسوب كثيراً سواء للعمل أو للدراسة وهذا يتطلب تحضير بيئة عمل مريحة لتفادي المخاطر الصحية الناجمة عن العمل على الحاسوب لفترة طويلة من الزمن  وسنتعرف في تلك التدوينة على بعض تلك المشاكل وحلولها.

- الجلوس مع تشابك الساقين عند منطقة الركبة

طريقة الجلوس هذه قد تشعرك بالراحة أو القوة كما أنها قد تقوم بتخفيف الضغط أسفل العمود الفقري. ولكن تخفيف الضغط على جزء معين من الجسم يسبب زيادة الضغط على أجزاء أخرى وقد يؤدي إلى اجهاد الساقين والعمود الفقري ومنطقة الحوض.

أفضل طريقة للجلوس هي جعل كلا القدمين مسطحتان على الأرض، مما يخفف الضغط عن الجزء السفلي من جسمك حتى تتمكن من الجلوس بشكل مريح على مقعدك.

إنحناء الظهر

وذلك بسبب اختلال التوازن العضلي في الرأس والكتفين. فاذا كنت تجلس خلف مكتب لساعات طويلة فمن السهل ان يصيبك تحدب وتنحني للأمام لمحاولة الحصول على وضعية مختلفة ومريحة. كما أن الانحناء يسبب تغير بشكل العمود الفقري مما يسبب ضغط أكبر لعضلات رقبتك مع مرور الوقت والذي بدوره سيسبب صداع شديد وضيق بالتنفس.

والحل يكمن في استخدام الحاسوب بطريقة سليمة وممارسة التمارين التي تعمل على تقوية العضلات. والجلوس بظهر مستقيم أو مائل قليلاً.

الكراسي غير الملائمة

الجلوس كل تلك الفترة على كراسي غير مريحة يؤثر بشكل أكبر ويضاعف الآثار الجانبية للجلوس أصلاً فيؤدي حدوث ألمًا مزمنًا في ظهرك ورقبتك وكتفيك ومشاكل في الجهاز الهضمي.

طول مدة الجلوس وقلة الحركة

يعمل الجسم بشكل أفضل أثناء الوقوف وقد أطلق على الجلوس لفترة طويلة اسم "التدخين الجديد" نتيجة آثاره السلبية على صحة الجسم، لذلك من الضروري أن تأخذ فترات راحة كل 30 دقيقة للنهوض وتحريك عضلات جسمك سواء عبر ممارسة رياضة المشي أو إجراء بعض التمارين الخفيفة أو الوقوف لزيادة تدفق الدم وإرخاء عضلاتك وتجنب ضمور عضلات الساق وظهور الدوالي بالقدمين.

-------------

من طرف \ البهي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2024
تصميم و تكويد : بيكود