-->

إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

 الملكية الفكرية للصور والمعلومات الشخصية التي يشاركها المستعملون على شبكات التواصل الإجتماعي غالب ما تخلق جدلاً فيما يتعلق بالخصوصية ، بمجرد رفع إحدى صورك على هذه الشبكات الإجتماعية يعتقد البعض أنه لوحده من يملك حقوقها ، لكن جهل قراءة سياسة الخصوصية في هذه الموقع يؤدي إلى هذا الإعتقاد الخاطئ ، فدعني أقول لك أن صورك ليست ملك لك ، والسبب بسيط هو أن الحقوق التي تسمح بها وتمنحها لهذه المواقع تجردك من هذه الملكية وهي أكبر مما تتصوره .
لنأخد على سبيل المثال موقع فايسبوك الذي غالبا ما يثير جدلا واسعا وذلك راجع لشعبية الموقع ، فإذا قرأت سياسة استخدامه ستجد هذا النص "بالنسبة للمحتوى المحمي بحقوق الملكية الفكرية، مثل الصور ومقاطع الفيديو (محتوى محمي)، فإنك تمنحنا الإذن التالي: "إنك تمنحنا ترخيصاً دولياً غير حصري قابلاً للنقل والترخيص من الباطن، وغير محفوظ الحقوق لاستخدام أي محتوى محمي تنشره على الفيسبوك ، أو له صلة بالفيسبوك".
 بعد أن قرأت وتمعنت جيدا في سياسة الإستخدام فأكيد أنك أخدت فكرة حول الموضوع ، وأنك مع المستخدمين الآخرين تمنحون الموقع كامل الحقوق في استخدام صورك وبياناتك التي تنشرونها على مستوى عالمي، وأن الموقع لن يحتاج إلى إذن مسبق منكم حتى يقوم  باستعمالها ، وبذلك فالموقع يمتلك كامل الحقوق عليها وكأنها ليست ملك لك ، وأنك حتى لن تستطيع رفع دعوى قضائية ما دمت تستخدم الموقع الذي وافقت على سياسته  .
الأمر الخطير في الموضوع أنك أيضا تمنح لموقع الفيسبوك حق استخدام بياناتك الخاصة وبيعها لأطراف أخرى ، وبدون أن يتم دفع لك مقابل على ذلك ، هذا كله يفسر لك على أنك بمجرد رفع أي صورة فعليك نسيان أنها تعود لك ، بل إنها تبقى على خوادم الموقع حتى وإن قمت بإزالتها ، ونفس الأمر ينطبق على مجموعة من المواقع ، لذلك قبل استخدمها تأكد جيدا أنك قرأت سياستها .
--------------
 الموضوع من طرف محمد رجب

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2023
تصميم و تكويد : بيكود