-->

إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

كشف أحدث تقرير لـ ESET أنه على الرغم من حقيقة أن هجمات الفدية الهائلة على مستوى العالم قد انخفضت ، إلا أنها زادت في أمريكا اللاتينية ، حيث كان عام 2020 هو العام الذي شهد أكبر عدد من الهجمات في العقد بأكمله ، حتى أنه تجاوز الأرقام المسجلة في عام 2015 .

من ناحية أخرى ، كشفت دراسة "حالة برامج الفدية 2021" التي أجرتها شركة سوفوس أن  أستراليا وبلجيكا  من الدول التي تدفع أكبر قدر من الفدية مقابل هجمات برامج الفدية . وفي الصورة أسفل ترتيب الدول 

كما نشاهد توجد دولة عربية في ترتيب متقدم وهي الإمارات العربية المتحدة .لحسن الحظ ، تستطيع الشركات والمؤسسات  استرداد بياناتها بشكل فعال ؛ حيث أن  76٪ يفعلون ذلك من خلال النسخ الاحتياطية ، بينما 12٪ يفعلون ذلك من خلال وسائل أخرى.

ينصح خبراء الأمن الشركات بعدم دفع فدية لأنها تشجع مجرمي الإنترنت على مواصلة صياغة الهجمات ، لذلك من المهم الاستثمار في حلول أمنية أكثر وأفضل والتي تتطور باستمرار على قدم المساواة أو أسرع من التهديدات.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2021
تصميم و تكويد : بيكود