-->

إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

عندما يتعلق الأمر بالبريد الإلكتروني يلجأ الكثير من الناس الى استخدام جيميل، ولكن الأمر يختلف عند فئة كبيرة من المشككين أو من الذين لديهم فضول لتجربة خدمات أخرى لصندوق البريد، ومن ذلك نجد ازدياد استعمال هوتميل أو أوتلوك في الوقت الحالي.

لا يشكل استخدام إيميل من المنصات البديلة لجيميل خطرًا على فئة كبيرة من الناس إذ لا يستخدمونه كثيرًا، ودائمًا ما يحتاجونه فقط لإنشاء حسابات في مواقع أخرى (فيسبوك، تويتر...) أو استقبال رسائل عديدة، وما إلى ذلك.

بالنسبة لفئة من الناس الذين يعملون عبر الانترنت أو الذين يشترون عبر الانترنت، فمن المحتمل توفرهم على رسائل بالغة الخصوصية خصوصًا في ما يتعلق بالمال، إذ يعتمد الكثيرون على بنوك افتراضية وأخرى حقيقية (بايبال، بايونير، بايسيرا، سكريل...) ومن المهم جدًا عدم اطلاع أي أحد على الرسائل.

سواء كنت من فئة الناس الأولى أو الثانية فإن خصوصيتك عبر الانترنت لها أهمية بالغة، ومن المعلوم أن جوجل هي التي توفر أعلى مستوى من الخصوصية فهي تقوم بإجراء تحديثات كثيرة على مستوى خدماتها بما في ذلك Gmail بهدف الحفاظ على خصوصية المستخدمين.

وفيما يتعلق بـ Hotmail أو Outlook فالأمر مختلف تمامًا إذ ان بريدك الاكتروني معرض لخطر الاختراق بسبب الثغرات الأمنية الآخذة في الازدياد يومًا بعد آخر. يمكن للهاكرز المبتدئين والمتوسطين الوصول وقراءة رسائل أي شخص على هذه المنصة، وفي حال اكتشاف الثغرة يستغرق حلها مدة طويلة بعكس شركة جوجل التي تحل بعد ساعات من اكتشافها لتجنب الضرر.

وعلى أساس ما تم ذكره، فلا يمكنك التفكير في انشاء حساب فيسبوك أو أي حساب على أي موقع مهما كان إذا لم تكن تستخدم جيميل كمنصة لاستقبال الرسائل. وللعلم فإن عرضة بريدك الالكتروني للاختراق ستسهل ولوج الهاكرز الى حسابات الشخصية على مواقع التواصل الإجتماعي مع الكثير من الصلاحيات.

اذا كنت تستخدم بالفعل هوتميل فأنا أنصحك بالإسراع الى التبديل لجيميل، وفيما يتعلق بالكثيرين الذين يمتلكون بالفعل بنوك عبر هذا البريد الإلكتروني فيجب عليهم أخذ الحيطة والحذر ومحاولة تأمين الحساب بشتى طرق التحقق.

رابط الموقع:

Gmail

---------

بقلم المدون/ عزيز

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2021
تصميم و تكويد : بيكود