إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

 طور مهندسو البرمجيات دائمًا طرقًا جديدة لتركيب الكثير من البيانات في مساحة صغيرة. يلعب ضغط الملفات دورًا كبيرًا في استعمالنا للانترنت ، حيث نتمكن من تنزيلات أسرع وتناسب المزيد من الاتصالات على الشبكات المزدحمة. ولكن هل فكرت يوما كيف يتم ضغط الصور في مساحة اصغر منها على مستوى مجهري.
آلية عمل ضغط الملفات معقدة أكثر مما تظن ولكن سنحاول شرحها في هذه التدوينة. حيث ضغط الصور والفيديو يعمل بشكل مختلف للغاية. على عكس النص حيث يمكن أن يكون لديك ضغط بدون فقدان ، ولا يتم فقد أية بيانات ، مع الصور هنالك ما يسمى Lossy Compression حيث تفقد بعض البيانات. وكلما ضغطت ، زادت البيانات التي تفقدها. في كل مرة يتم فيها ضغط الصورة تفقد بعض البيانات وهذا مثال على ذلك.
هذه صورة لشاشة التقطت دون إجراء أي ضغط عليها.

قمنا بعد ذلك بفتحها على فوتوشوب عدة مرات وحفظها بعد ذلك لنلاحظ ضعف الجودة.
بما أن فوتوشوب يقوم بإنقاص درجات قليلة عند حفظ الصور فان برامج الضغط تقوم بإنقاصها بنسبة 50 بمئة وعند حدوث هذا النقص يتم فقدان الحجم تمنح صور JPEGs نسبة ضغط عالية بشكل غير معقول ، مما يقلل من حجم الملف الذي سيكون عدة ميغابايت وصولاً إلى بضعة كيلوبايت ، اعتمادًا على الجودة. إذا كنت تستخدمه أكثر من اللازم ، فسينتهي بك الأمر كالآتي
الصورة ليست جيدة لكن يمكن أن يكون ضغط JPEG له تأثير كبير على حجم الملف ، مما يجعل JPEG مفيدًا للغاية لضغط الصور على مواقع الويب. يتم ضغط معظم الصور التي تراها عبر الإنترنت لحفظها في أوقات التنزيل.  في الواقع يتم ضغط جميع الصور على الانترنت لجعل تحميل الصفحة أسرع .
---------------
زرقاني عمرو هشام

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2019
تصميم و تكويد : بيكود