إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

في الآونة الأخيرة ظهرت ضجة اعلامية كبيرة جداً حول الهواتف القابلة للطى وبدأت معظم شركات تصنيع الهواتف في العالم بالتنافس على صناعة أول هاتف قابل للطى وعلى رأسها شركة سامسونج وللأسف باءت معظم التجارب بالفشل إلى أن هذه الشركات لم تستسلم وتمكنك من صنع هاتف قابل للطى، فما هو مبدأ تصنيع هذا الهاتف وما هي مكوناته وكل الأسئلة التي تدور في ذهنك ستجدها في هذه التدوينة إن شاء الله.
في البداية هذا النوع من الهواتف تم صناعة الشاشة الخاصة به من مجموعة من المكونات وهذا يعنى أنها لا تتكون بشكل كامل من الزجاج كما هو الحال في الشاشات الأخرى وهذا الأمر الذي يمكنها من الانحناء والطى بسهولة دون تعرضها للكسر، وتتكون هذه الشاشات من بوليمرات بلاستيكية تمكنها من الطى بسهولة ولم تفصح الشركة عن تواجد زجاج في شاشة الهواتف القابلة للطى.
الشيء الثاني وهو أن هذه الشاشات تعتمد على تقنية OLED وهى تقنية شبيهة بتقنية LCD إلا أن هذه كما قلنا عبارة عن مواد عضوية وبوليمرات لتسمح لها بالطي، هذا كان بالنسبة للشاشة أما عن المجسم الخلفي للهاتف فكيف يتم طيه! هذا ليس بالأمر الصعب فقد قامت الشركات بوضع مفاصل صغيرة في مواضع الطي، ولكن للأسف بعد ذلك وحتى يومنا هذا واجه المستخدمين مشاكل بسبب وجود هذا النوع من المفاصل لأنه يضر بالهاتف من ناحية دخول الغبار وغيره.
وبالنسبة للتطبيقات التي تحويها هذه الأجهزة فلا بد أن تلائم الأحجام المختلفة من الشاشة وهذا ما عملت عليه بالفعل مجموعة من الشركات بحيث إذا تم طي الهاتف واستخدامه كذلك تعمل التطبيقات بسلاسة، وأخيراً يتوقع الخبراء وبشكل كبير تطور هذه الهواتف بشكل ملحوظ لأنه ما زالت الشركات تسعى لتقديم أفضل هاتف قابل للطى وبسعر رخيص وفى نفس الوقت القضاء على المشكلات التي واجهتها في السابق.
 --------
الموضوع من طرف محمد عرفة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2019
تصميم و تكويد : بيكود