إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

 تواجه شركة قوقل أزمة في أوروبا، فبعد أن تكبدت غرامات بملايين الدولارات في قضية انتهاك حقوق الأطفال من خلال جمع بياناتهم ، تدخل الآن في مشكلة جديدة ، ولكن هذه المرة تتعلق بما تفعله قوقل في بيانات المستخدمين التي تتعلق بالتصفح عبر الانترنت.
فقد قامت منظمة أوروبية تدعى EC بالتحقيق مع العملاق قوقل حول المراحل التي تمر بها بيانات المستخدمين بعد أن يتم تجميعها، وذلك بسبب الاشتباه بأن هذه البيانات لا يتم استخدامها بهدف البحوث والتطوير كما هو مُعلن من شركة قوقل.
المنظمة ستقوم أيضاً بالتأكد من أن كل ما يتم عمله ببيانات المستخدمين بعد تجميعها هو مطابق للقوانين في الإتحاد الأوروبي والتي تتعلق بضمان خصوصية المستخدمين، حيث أن هذه المنظمة تعتقد بأن معايير قوقل الخاصة بالحماية والأمان لا تزال غير واضحة في بعض أجزائها.
وفي حالة ما تم الكشف عن أي انتهاك من جوجل فإن المنظمة ستقوم برفع هذا الأمر للقضاء الأوروبي لفرض عقوبات وغرامات على العملاق الأمريكي، بالإضافة إلى مشاركة نتائج التحقيق عبر جهات إقليمية أخرى للقيام بنفس الخطوة، واذا ما حدث ذلك بالفعل فإن قوقل ستواجه أزمة كبيرة بالإضافة الى دفع غرامات قد تصل الى مليارات الدولارات.
يذكر بأن شركة قوقل قد تكبدت الكثير من الخسائر في الآونة الأخيرة نتيجة مخالفة قوانين تتعلق بعدم تتبع الأطفال على الانترنت وقامت بدفع ملايين الدولارات، ونتيجة ذلك أصبحت قوقل صارمة جدا في كل ما يتعلق بالأطفال عبر الإنترنت، وظهر ذلك واضحا في التشديد على منشئي المحتوى في يوتيوب.
----------
حرّر الخبر: طه ابوطه.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2019
تصميم و تكويد : بيكود