-->

إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

 يبدو أن وضع  شركة هواوي يزداد سوءًا ، حيث أن ARM ، العملاق المتخصص في المعالجات في المملكة المتحدة سيوقف تعاونه تمامًا مع العلامة التجارية الصينية ، وبالتالي يمنع الوصول لتكنولوجيات المعالجات الدقيقة. التقنيات التي تعتمد عليها جميع معالجات HiSilicon Kirin التي تقوم  شركة هواوي بتثبيتها على هواتفها الذكية.

فكما ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية (BBC) ، فإن ARM كان طلبت من جميع موظفيها  بإيقاف جميع العقود النشطة وحقوق الدعم وأي التزام معلق مع شركة هواوي ، وهو إجراء  يأتي بعد خطوة غوغل بمنع    الوصول إلى الإصدارات الجديدة من نظام التشغيل  الأندرويد  ، وكذلك جميع تطبيقاتها باستثناء التطبيقات القائمة على فلسفة المصادر المفتوحة.

في التقرير الصادر عن ARM ، تم تحديد الحاجة إلى كسر التعاون مع العلامة التجارية هواوي  "بطريقة مستنيرة" ، لتجنب أي مسؤولية شخصية عن الانتهاك المزعوم للوائح الأمريكية من قبل هواوي.
من شأن هذا الإجراء أن يعرض للخطر بشكل كبير تطوير معالجات دقيقة جديدة تحت العلامة التجارية Kirin من هواوي ، لأن قسم HiSilicon في الشركة لم يعد بإمكانه الوصول إلى التقنيات المرخصة من قبل ARM. وفقًا للمحللين المتخصصين في هذا الأمر ، مع الأخذ في الاعتبار أهمية ARM في قطاع المعالجات الدقيقة ، سيكون ذلك بمثابة ضربة لشركة هواوس أكثر صعوبة من قرار  غوغل . في نهاية اليوم ، أكدت الشركة بالفعل أنها تعمل على نظام التشغيل البديل الخاص بها لنظام أندرويد ، ولكن العثور على بديل لتقنية ARM لن يكون بهذه المهمة 
 السهلة .
في تعليق لها ، قال متحدث باسم هواوي "إنهم يقدرون العلاقات الوثيقة مع شركائهم ، لكنهم يدركون الضغوط التي يتعرض لها بعضهم نتيجة لقرارات تحفزها القضايا السياسية" ، ويثقون في إمكانية حل هذا الموقف في أقرب وقت ممكن ، بهدف مواصلة تقديم منتجاتها للعملاء في جميع أنحاء العالم. ومع ذلك ، على عكس ما حدث بعد أن أكدت  غوغل قطع علاقتها بالعلامة التجارية ، لم تصدر هواوي معلومات عن الحلول الممكنة التي ستقيمها الشركة مقابل هذه الضربة المدمرة لقسم هواتفها المحمولة .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2019
تصميم و تكويد : بيكود