إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

كنا و مازلنا نعتمد على جوجل بشكل شبه كلي في الحصول على المعلومات و قضاء الحوائج و اشباع الفضول و لا شيء بحثنا عنه الا وجدناه و لكن في مقال اليوم ساخبركم بكلمات اياك ان تبحث عنها في جوجل حتى لو بدافع الفضول و هذه الكلمات من شانها ان تسبب لك اشياء سيئة او يمكن لن ينقلب عليك بشكل غير مرغوب فيه.
الكلمة الاولى: فطيرة الوافل.
سنقوم بتنبيهك إلى أنه يوجد بالفعل فطير وافل يضاف إليه صبغة غذائية زرقاء اللون، لكنك لن ترى هذه الصورة عندما تبحث عن هذه الكلمة الدلالية في جوجل. بدلا من صور لفطائر زرقاء، ستشاهد صورا لأعضاء تناسلية مريضة تظهر عليها البثور والقيح والكدمات والدماء إلى أبعد مدى يمكنك تخيله و هذا حتما قد يصل الى العقل الباطني فلا يمكنك نسيانها و هذا امر خطير جدا.
.
الكلمة الثانية Trypophobia    
إذا سبق وأن شعرت بخوف شديد جعل الشعر ينتصب على مؤخر عنقك عند رؤية مجموعة من الثقوب الصغيرة، فقد تكون مصابا برهاب الثقوب. وقد ظهر هذا المصطلح مؤخرا، لكن يبدو أن هناك عددا كبيرا من الأشخاص يعانون منه. من أقراص العسل بخلايا النحل إلى قرون نبات اللوتس، يعتقد أن حالة الخوف تنشأ استنادا إلى غريزة قديمة تنفرنا من أشياء سامة لديها مجموعة من الثقوب.
 
الكلمة الثالثة  :  2 Girls 1 Cup
من الناحية العملية أصبح هذا الفيديو كلاسيكيا، لكن هناك أشخاص جدد يتصفحون الانترنت كل يوم لا يعلمون أي شيء عن محتوى هذا الفيديو. ولتجنب الإفصاح عن محتوى الفيديو وأيضا لحمايتك من الصدمة في الوقت نفسه، فإننا نرى ألا تبحث عن هذه الكلمة الدلالية إذا كنت حريصا على بقاء حبك لآيس كريم الشوكولاتة.
الكلمة الرابعة: Meat Spin   
قد تظن أن الجزارين أو من يبحثون عن سكاكين سيستخدمون هذه الكلمة الدلالية في بحثهم. على الأرجح سيصابون بالذعر عندما يشاهدون ضمن النتائج رجلا يقوم بتدوير قضيبه في دائرة خلال قيامه باللواط مع رجل آخر. ستشاهد المنظر فقط من منطقة الخصر نزولا إلى الأسفل، لكن هذا لا يقلل من قدر سوئه أو سخافته
الكلمة الخامسة Lemon Party  
إذا بحثت عن الكلمة الدلالية حفلة الليمون على جوجل، ستجد واحدا من أقدم مواقع الويب الصادمة حيث ستشاهد 3 رجال مسنين يمارسون الجنس سويا. إن هذا قد يدمر البراءة حتى لدى أكثر العقول انحرافا.
-----
الموضوع من طرف معلم نذير.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2018
تصميم و تكويد : بيكود