إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

هل فكرت يوما ما في ترك شبكة الفيسبوك الاجتماعية واغلاق حسابك نهائيا، ولكن ماذا سيحدث لحالتك النفسية إذا فعلت ذلك؟ اقام الباحثون في جامعة ستانفورد دراسة مع مئات المستخدمين لتطبيق الفيسبوك ، والنتيجة مثيرة للاهتمام وسنتعرف عليها فى هذه التدوينة بإذن الله.
ركز البحث على الصحة النفسية للمشاركين فى هذا البحث. وطلب من بعض المشاركين ان يتلقون تعويضات نقدية لمغادرة الشبكة الاجتماعية لمدة شهر حتى يمكن تحليل النتائج وتفاصيلها.
خلاصة نتائج هذه الدراسة :
-تم استهلاك وقت أقل على الإنترنت ، حيث لم يتم استبدال Facebook بشبكة اجتماعية اخرى أو تطبيق آخر ؛
-مر مزيد من الوقت مع العائلة والأصدقاء .
-لم يكن هناك وعي بالمشهد السياسي ، وبالطبع اصبحوا أكثر تسامحًا .
-المشاركين فى البحث اكدوا بانهم "يشعرون بتحسن" ؛ قللت مشاعر الاكتئاب والقلق لديهم.
 بالإضافة ، قال الكثيرون أنهم يخططون لاستخدام أقل لشبكة الفيسبوك - أو عدم العودة إليها بعد هذه التجربة.
وجهة نظر اصحاب الدراسة.
أحد مؤسسى الدراسة ، ماثيو جينتزكوف ، أستاذ الاقتصاد في جامعة ستانفورد ، قال عن النتائج. "الموقف العدواني الشعبي يرتبط ارتباطًا كبيرا بمدى ارتباطه بهم.
 بالنسبة للكثيرين ، فإن التواجد على الفيسبوك يعني القراءة أكثر والمعرفة اكثر ، واستهلاك المزيد ، ومناقشة المزيد ، وهذا ليس خطأ من خوارزمية الشبكة الاجتماعية ، "
مطالب "متطوعين"
عندما اخذوا اقتراح بترك شبكة الفيسبوك الاجتماعية ، فإن الكثير منهم لم يقبلوا مجانا. "طلب أشخاص ما يصل إلى 100 دولار.و طلب آخرون مبلغ أعلى من ذلك "، قال الأستاذ: "كانت هناك أيضًا اجابات مثل" لا يمكنك تحمل ما يكفي لإخراجي من موقع Facebook ".
أخيرًا ، قال جنتزكوف إنه لا يستطيع أن يقول ما إذا كان Facebook ضارًا بالفعل  
، ولكن ليس هناك شك في أن بعض المستخدمين عالقون بشكل مفرط في الشبكة الاجتماعية فيسبوك.
--------
الموضوع من طرف : ali elseyd

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2018
تصميم و تكويد : بيكود