إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

من المعلوم لدى الأغلبية بأن المنافسة بين شركتي Google الأمريكية, وشركة Apple الأمريكية أيضاً، لا يقتصر فقط على الأجهزة ، بل إن المنافسة تمتد في طبيعة السياسات التي تنتهجها كلتا الشركتين، ولعل أهم شيء يبرز السياسات لكل شركة منهما هو نظام التشغيل الذي يتم استخدامه في الهواتف الخلوية، وبالرغم من أن المسافة بين مقر الشركتين لا يبعد سوى 9 أميال في وادي السيليكون إلا أن الإختلاف واضح وجلي ولا يكاد يخفى على متابعي التقنية.
اليوم بحول الله سوف نسرد لكم أهم الإختلافات بين نظامي التشغيل الَذين يتبعان لكل شركة منهما ، نظام Android التابع لشركة Google ونظام IOS التابع لشركة Apple، وسنركز على الإصدار الأخير لكل نظام.
أولاً: الايماءات والنتوء.
تبنت شركة Apple بشكل علني وبفخر وجود نتوء في شاشة هاتفها الرائد IPhone X وباتت نظام الإيماءات يعمل بشكل كبير وسلس على أجهزة Apple وخاصة في نظامها الأخير IOS 12، ولكن شركة Google تجاوبت بشكل ايجابي مع نظام النتوء في الشاشة, فبات هو الآخر يتبنى هذا الخيار بالإضافة إلى خيار الإيماءات في نظام التشغيل الأخير Android P ولكن لا يعمل بنفس الكفاءة الموجودة في IOS12  ولا حتى في IOS 11؛ لذلك نرى بأن الكفة ترجح لشركة Apple من هذه الناحية.
ثانياً: الرسائل.
لا شك لدى الكثير بأن تطبيق " آي ماسيج" الخاص بشركة آبل هو أفضل بمراحل من تطبيق "هانقوت" الخاص بشركة جوجل، أمَّا على صعيد الوسائل الأخرى فإن تطبيق فيس تايم الخاص بشركة Apple أيضا هو نقطة فارقة تصب بكل استحقاق للشركة، أضف إلى ذلك رموز الإيموجي التي تم طرحها حديثا في نظام IOS 12 لذلك فإن هذا البند أيضا يعطي أفضلية لشركة Apple.
ثالثاً: الحماية ببصمة الوجه والأصابع وقزحية العين.
استخدمت شركة Apple نظام الحماية ببصمة الوجه Face ID وروَّجت إلى أن نسبة الحماية في هذا التطبيق عالية جدا، وأن نسبة اختراق الهاتف من خلالها هي 1 لكل 1.000.000 محاولة، وهذه نسبة تعتبر ممتازة، وبالطبع الميزة متوفرة عن طريق خاصية الكاميرا ثلاثية الأبعاد True Depth
، وهذه الخاصية تتبع لنظام IOS بصرف النظر عن رقم الإصدار، أمَّا نظام Android فهو يتوفر على نظام الحماية بقزحية العين مع الأخذ بعين الإعتبار أنه حصري لشركة Samsung في الوقت الحالي لعدم تطوير الشركات الأخرى لنظام حماية مشابه، وبالطبع كلا النظامين يتوفران على نظام الحماية عن طريق بصمة الأصبع، ولكن الكفة تميل لصالح Google وذلك بسبب وجود نظام قزحية العين والذي لم يتم اختراقه على عكس بصمة الوجه الخاص بشركة Apple الذي تم اختراقه من قبل التوأم الشهير.
رابعاً: خرائط Google VS Apple.
يقدم تطبيق خرائط Apple خدمة الحصول على الإتجاهات خطوة بخطوة وبدقة
، أمَّا تطبيق خرائط Google فهو يعطيك معلومات عن المناطق والمطاعم والكثير من الامور الحياتية والأمور التي تخص السائقين مثل الإشارة إلى محطات الوقود ومحلات اصلاح السيارات وغيرها الكثير من الأمور الأكثر فائدة, بالإضافة إلى أن نفس التطبيق يعطيك صوراً ثلاثية الأبعاد وصورا عالية الجودة للكثير من المناطق, وهذه الأمور تعطي الأفضلية لشركة Google.
خامساً: ادارة الوقت.
يمنحك كلا النظامين طريقة لادارة الوقت الذي تقضيه على التطبيقات والهواتف المحمولة, حتى أن نظام Android يقوم بإخفاء التطبيقات التي تجذبك وتقوم بقضاء الكثير من الوقت وأنت تستخدمها
، لذلك فهذه النقطة لا يوجد أفضلية لأي من الشركتين خاصة بعد أن قامت Apple بطرح تطبيق "سكرين تايم" في الإصدار الأخير من نظامها التشغيلي.
ملاحظة مهمة: هذه المفارقة أوَّلية، ولا يصح البناء لما بعدها, لأن كلا النظامين Android P و IOS 12 لم يُظهرا كل ما في جعبتهما من مميزات، لذلك لا يصلح أن نقول بأن هذا النظام أفضل من ذاك إلا بعد أن نقوم بتجربة النظامين لفترة من الوقت.
-----------------

كاتبة الموضوع: دعاء
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2018
تصميم و تكويد : بيكود