إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

تمكن مجموعة من العلماء  في جامعة  "كورنيل"  الأمريكية من تطوير بطارية مجهرية جديدة ومبتكرة تستطيع شحن الأجهزة الإلكترونية المختلفة في بضع ثوانٍ فقط.
ويستند هذا التصميم الجديد للبطارية ثلاثية الأبعاد على مفهوم معقد يُعرف باسم الغدة الدرقية ، والذي يستخدم أيضًا في عملية إنشاء الجرافين . وقد عدل الباحثون تصميم هذه البطارية ليصبح مصعدها ومهبطها قضيبي البطارية متداخلين في بنية مجسمة ذاتية التجميع ، بدلًا من وجودهما على جانبي العازل.

 وقد سمح هذا التصميم الجديد والفريد للبطارية لاحتواءها مسام مجهرية ممتلئة بجميع العناصر اللازمة لتخزين الطاقة وتوصيلها. وقال أستاذ الهندسة في جامعة  "كورنيل"  أولريش فيزنر أن هذا التصميم ثوري للبطارية وأن البنية ثلاثية الأبعاد للبطارية تسمح باستخدام الحجم الكامل لها لتخزين الطاقة ، كما تمكن المسام المجهرية من زيادة كثافة الطاقة، ليتم شحنها في ثوانٍ وربما أسرع .
 ولا تزال المجموعة تطور في هذا التصميم الواعد ، ويشيرالباحثون إلى أنه لا يزال هناك الكثير من العمل الذي يتعين القيام به ، بالإضافة إلى محاولة الحصول على براءة الاختراع ، ومع ذلك يبدو عملهم واعدًا للغاية ونأمل أن يتمكنوا من حل هذه المشكلات في أقصر وقت ممكن.
-----------
محمد رجب
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2018
تصميم و تكويد : بيكود