إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

تعمل شركة فيسبوك بجد لإعادة بناء سمعتها بعد فضيحة "كامبريدج أناليتيكا"، و بالنسبة لمن ليس لديه علم بعد ، فإن  بيانات عشرات الملايين من مستخدمي فيسبوك قد تم بيعها إلى طرف ثالث. وتم استخدام تلك البيانات بعد ذلك في الانتخابات الرئاسية الأمريكية لعام 2016.
بدأ فيسبوك بإعطاء إشعارات للمستخدمين المتأثرين و البالغ عددهم 87 مليون مستخدم. إن لم يقم موقع فيسبوك بإعلامك حتى الآن ، يمكنك التحقق لمعرفة ما إذا كنت أحد المتأثرين بذلك ، وإجراء فحص للخصوصية.
شركة Facebook بدأت عملية التنظيف:
كجزء من جهودها المستمرة لاستعادة ثقة مستخدميها ، قام الموقع بإعلام الجميع عما إذا كانوا قد وقعوا في فضيحة "كامبريدج أناليتيكا". و يجب على كل مستخدم في أن يرى الإشعارات و الرسائل في خلاصته الإخبارية.
يؤكد فيس بوك بعد ذلك للمستخدمين أنه "ملتزم بمواجهة إساءة الاستخدام والتحكم في خصوصيتك". و في كلتا الحالتين ، سيتم توجيهك إلى إعدادات التطبيقات ومواقع الويب.
إذا كنت تفضل عدم الانتظار لمعرفة ما إذا كان قد تم الوصول إلى بياناتك من قبل ، فيمكنك اتباع هذا الرابط المباشر و الذي سيخبرك ما إذا كنت قد سجّلت أنت أو أحد من أصدقائك ، وفقًا لسجلات فيسبوك ، في "This Is Your Digital Life".

إبطال الوصول إلى التطبيقات ومواقع الويب:
إذا كنت أحد الأشخاص غير المحظوظين ، فلا يوجد أي شيء يمكنك فعله لاستعادة تلك البيانات من Cambridge  Analytica  ومع ذلك ، يمكنك معرفة التطبيقات ومواقع الويب الأخرى التي منحت الإذن لها بالاحتفاظ بنسخة من بياناتك ، وإبطال إمكانية الوصول إلى معلومات حساب فيسبوك الخاصة بك.
على الرغم من ذلك سيتفاجأ معظم الأشخاص بعدد التطبيقات والمواقع التي قامت بالوصول الى بياناتهم عبر حساب فيسبوك ،  فإن أغلبية هذه التطبيقات لن تفعل أي شيء غير قانوني ببياناتك الخاصة ، فإذا لم تعد تستخدم التطبيق أو موقع الويب المعني ، فيجب عليك إلغاء الوصول فوراً.

واجه "مارك زوكربيرج" جلسات استماع في الكونغرس ، وحاول السياسيون كبح جماح فيسبوك قليلاً. في غضون ذلك ، يفكر بعض الأشخاص في حذف حساب الفيسبوك تمامًا للحفاظ على خصوصيتهم. أخبرنا هل أنت منهم؟
----------
التدوينة من طرف : عمر طربين.
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2018
تصميم و تكويد : بيكود