إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

بعد فضيحة كامبريدج أناليتيكا ، واجهت الشبكة الاجتماعية Facebook نكسات أخرى. فمنذ بضع ساعات مضت ، قامت شركة Mark Zuckerberg بتعديل شروط استخدام شبكتها الاجتماعية  كما كنا قد تعرفنا عليها من هنا ، ولا تؤثر التعديلات على الفيسبوك فحسب بل على شبكة Instagram الاجتماعية و تطبيق المراسلة الفورية Messenger الخاص بها. ومن بين هذه الشروط أن البريد الوارد ، مع الرسائل المستلمة ، لا يمكن  تنظيفه ،  ومع ذلك ، فقد فعل مارك زوكربيرج ذلك في حسابه.
و على الرغم من أنك لا تستطيع حذف الرسائل من البريد الوارد في تطبيقي  Messenger أو Instagram ، إلا أن مارك زوكربيرج نفسه قد أقدم على حذف  رسائله هو والمديرين التنفيذيين الآخرين ، وذلك لحماية اتصالات المسؤولين التنفيذيين ، و اتخذت الشبكة الاجتماعية مبادرة لإعطاء فترة احتفاظ محدودة لرسائل مارك زوكربيرج في Messenger. وهذا يعني على وجه التحديد ، أنه هو ومديري الشركة الآخرين  تم تطبيق عليهم قانون ليكونوا قادرين على محو الرسائل المتبادلة.  وتختفي رسائلهم  ولا تكون متاحة.
وقد عُرف ذلك لأنه  كما هو واضح ، أجرى كل من مارك زوكربيرج ومديرو الشركة الآخرون محادثات مع أطراف ثالثة. وقد تمكنت هذه الأطراف الثالثة في محادثاتهم مع زوكربيرج وغيرهم  داخل الشبكة الاجتماعية ، من حذف الرسائل بعد مرور بعض الوقت. ومع ذلك ، لا يمكن للمستخدمين "العاديين" حذف الرسائل المرسلة الخاصة بهم كما هو منصوص عليه في شروط الخدمة .
يبدو أن الرسائل التي  حذفت في الوقت الحالي كانت كلها قبل عام 2014. وهناك أسباب لذلك على ما يبدو ، لأنه في الماضي كان مارك زوكربيرج يعاني بالفعل من مشاكل في محتوى بعض محادثاته. و بعض الرسائل  التي تعود لعام 2004 أضرت بشكل خطير بالصورة العامة عن الشبكة الاجتماعية الفيسبوك . خصوصا بعد وصف زوكربيرج فيها مستخدمي الموقع بأنهم أغبياء.
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2017
تصميم و تكويد : بيكود