إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

 واجه المؤسس والرئيس التنفيذي لـ Facebook ، مارك زوكربيرج ، اليوم الثلاثاء في جلسة مشتركة لجنتين من الكونغرس الأمريكي في خضم الفضيحة الكبيرة للعيوب الأمنية في الشبكة الاجتماعية العملاقة حول خصوصية مستخدميها.
 وتعرض زوكربيرج لاستجواب عدواني نوعا ما من السناتور "روي بلانت" حيث طرح عليه بعض الأسئلة المستفزة  مثل "هل يمكن أن تخبرنا عن الفندق الذي أقمت به في الليلة الماضية؟ هل تشعر بالارتياح لإعطائنا تلك المعلومات؟ هل ستعطينا تلك المعلومات؟" . وظل زوكربيرج ساكناً وشرب الماء وانتظر السؤال التالي.
و في هذا المناخ المتوتر ، أجاب زوكربيرج على جميع أسئلة المشرعين الغاضبة ، وقال أن عيوب في الفيسبوك سمحت بالاستخدام الغير المصرح به للبيانات الشخصية لملايين الأمريكيين.
وأضاف زوكربيرج "أولويتي كانت دائما المهمة الاجتماعية للتواصل مع الناس ، وخلق مجتمعات ، وتجميع العالم". مؤسس الشبكة الاجتماعية ، كرر أن شركته تخضع لتحقيق كبير: "نحن نقوم بمراجعة كاملة لجميع التطبيقات  حتى لا يحدث من جديد تسريب لبيانات المستخدمين ".
وقال زوكربيرج لأعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي "لم نتخذ رؤية واسعة بما يكفي لمسؤوليتنا ، وكان ذلك خطأ فادحا ، وكان خطئي ، وأنا آسف ، ، وأدرك ذلك ، وأنا مسؤول عن ما حدث".
و تعهد الرئيس التنفيذي لـ Facebook بإجراء إصلاحات داخل شركته من أجل زيادة تلك الحماية ، واعتبر أن حماية معلومات الناس هي مسؤولية أساسية ، كما أدرج سلسلة من الإجراءات التي سيتم  تنفيذها بعد اليوم ، مثل عشرات الآلاف من التطبيقات المترابطة مع الفيسبوك. وقال "إذا وجدنا أي نشاط مشبوه ، فسوف نقوم بمراجعة كاملة لتلك التطبيقات لفهم كيفية استخدامهم لبيانات المستخدمين وما إذا كانوا يفعلون شيئًا غير مناسب".
 وأضاف أيضا على أن الفيسبوك قد طورت الآن أدوات مبنية على الذكاء الاصطناعي ، ووسعت الشركة عدد الموظفين لمواجهة هذه المشاكل مستقبلا.
 لا زالت جلسة المسائلة مستمرة ويمكنك مشاهدتها في بث مباشر أسفله
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2017
تصميم و تكويد : بيكود