إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

  بعد حادثة تسريب بيانات أزيد من 50 مليون مستخدم في الفيسبوك دون موافقتهم ، قام مجموعة من النشطاء عبر الأنترنت بنشر تصريحات  قديمة لمارك زوكربيرج حيث كان يستهزء ببيانات المستخدمين ، وقال أنه فى بداية إنشاءه للموقع  قبل سنوات طويلة كان المستخدمين أغبياء للغاية بعد ثقتهم في السماح للفيسبوك بالوصول إلى بياناتهم بسهولة.
هذه التصريحات عادة لتنتشر بقوة مرة أخرى والتي كان مارك قد أدلى بها عندما كان يبلغ من العمر 19 سنة أثناء عند محادثته مع  أحد أصدقاءه بعد وقت قصير من إطلاق موقع الفيسبوك .
وكانت الفيسبوك قد باعت بيانات ما يزيد 50 مليون مستخدم  حصلت عليها  بدون إذن منهم ، واستخدمت هذه البيانات في المساعدة في حملة انتخاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ، كما وظفتها أيضا لتعزيز حملة انفصال بريطانيا عن الإتحاد الأوروبي .
 وقامت صحيفة Maria Postelos  بنشر هذه المحادثة المسربة ، حيث  كيف كان مارك زوكربيرج له تاريخ كبير فى تجاهل خصوصية المستخدمين ، وكانت المحادثة التي جرت بين مارك وصديقه كالتالي :
 مارك زوكربيرج: إذا كنت بحاجة إلى معلومات حول أي شخص فى جامعة هارفارد، فقط   إسأل، فلدى أكثر من 4000 رسالة بريد إلكترونى وصور وعناوين .
صديق: ماذا؟ كيف تدير هذا؟

 مارك زوكربيرج: الناس قدموها للتو، أنا لا أعرف لماذا؟ هم يثقون بي، أغبياء للغاية.
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2017
تصميم و تكويد : بيكود