إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

 ظلام دامس سيحل  في المنازل و بالعالم  كله خاصة حول المعالم الشهيرة في المدن في أحد أيام السنة، وذلك بسبب حدث عالمي يدعى "ساعة الأرض".
فأكثر من  9 ملايين شخص في بريطانيا في السنة الماضية  شاركوا في هذه المبادرة التي تعد بادرة عالمية جيدة. و قد حل الظلام في  بعض أشهر المعالم في بريطانيا،  وكما انظمت أيضا دار الأوبرا بالعاصمة الأسترالية سيدني، وبرج إيفل وقصر باكنغهام للمبادرة.والسؤال : ما هي ساعة الأرض؟

بمبادرة من الصندوق العالمي للطبيعة  (WWF)تم ميلاد ما يسمى بساعة الأرض،  وذلك من أجل اتخاذ إجراءات أكبر وأنجع  بشأن تغير المناخ للأرض،  وذلك من خلال تشجيع سكان الكوكب على إطفاء الأنوار والأجهزة الكهربائية  لمدة زمنية تقدر بـ 60 دقيقة ليعوا بخطر تغير المناخ و اظهار مدى اهتمامهم بمستقبل كوكبنا الأرض.
وفي العام الحالي 2018، هي السنة الحادية عشرة لهذه المبادرة، حيث بدأ الحدث لأول مرة في هذا الحدث في سيدني بأستراليا عام 2007، حيث قام حينها  2.2 مليون شخص و2100 شركة، بإطفاء الأنوار لمدة ساعة كاملة.
كما انضمت 180 دولة في السنة الماضية إلى المبادرة، فحل الظلام على 400 معلم شهير حول العالم، وذلك لدعم حملة WWF.
هذا ويأمل الصندوق العالمي لحماية الطبيعة بأن تؤدي ساعة الأرض هدفها وهو إلهام الناس بصداقة البيئة والمحافظة عليها، والانتقال لخيارات "الحياة المستدامة"، و التي تشمل استهلاك الطاقة في المنازل واختيار النقل البيئي

و للعلم فقط فإن الولايات المتحدة الأمريكية انضمت إلى المبادرة في سنة 2017، فقد تم  إطفاء أنوار مبنى " Empire State" في نيويورك، وتم  إطفاء كاتدرائية " St Basil" في موسكو بروسيا أيضا، وجدار الكرملين في الساحة الحمراء.
"ساعة الأرض" تختلف جذريا عن ما يسمى ب"يوم الأرض"و الذي يشجع الناس على  إعادة تدوير البلاستيك بنسبة 100%، ومساءلة الشركات والحكومات، ومحاولة تغيير السلوك  المعتاد المتعلق بالبلاستيك.

--------
الموضوع من طرف عمر
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2018
تصميم و تكويد : بيكود