إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

متابعة أفلام ومسلسلات الإنمي أصبح أمراً دارجاً وشائعاً بين الكثير من الشباب العربي ولعل أبرز ما يميز الشخصيات الموجودة في الإنمي هي طريقة تسريح الشعر الغريبة وشكل العيون أو عدم وجود عضو من أعضاء الوجه كالأنف مثلاً. ولكن أهم ما يميز هذه الشخصيات الموجودة في الإنمي هي البشرة البيضاء مع العلم بأن لون بشرة الأسيويين وخصوصاً اليابانيين المؤسسين لهذا الفن يملكون بشرة شاحبة وليست بيضاء واليوم من خلال هذه التدوينة سأعرفكم على السبب.
السبب الرئيسي وراء هذا الاختلاف هو أنه الرسامون اليابانيون يرسمون هذه الشخصيات ليس تمثيلاً لشعبهم ولا تُمثِّل أي عِرق محدد، وإنما هذه الشخصيات قد تُمثل بلدان مختلفة حول العالم سواء من إفريقيا، الصين، روسيا، أمريكا…إلخ. والسبب الآخر هو أن هذه الشخصيات في غالبها خيالية ولا تمت للواقع بصلة ويقوم الفنان بإنشاء هذه الشخصيات حسب تصوره للقصة.
وهذا الرسم الخاص بالأنمي يكز على مبدأ أساسي وهو “انعدام الجنسية”، لذلك نشاهد ملامح غريبة للشخصيات وتكون غير عنصرية بدون أن تمثل هذه الشخصيات والملامح بلد معين، ولكن بسبب الرابط الذي يربط الإنمي بالثقافة اليابانية أصبح صعباً على المتابعين لهذا الفن  تخيل الشخصيات بأي جنسية أخرى. وإذا كنت غير مقتنع بهذا السبب أتمنى منك أن تذكر بلد واحد يتميز شعبه بمتلاك بشرة بيضاء وعيون كبيرة مع شعر ملون وبدون أنف؟!، إذا كنت تعرف مثل هذا البلد اتمنى أن تطلعنا عليه في التعليقات.
----------
الموضوع من طرف مالك كبريال

جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2018
تصميم و تكويد : بيكود