إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

 مفهوم Growth hacking أو ما يعرف باللغة العربية بمخترقي النمو هم مفهوم ظهر في سنة 2010و  قامت باستخدامه بعض الشركات كأسلوب للوصول إلى جماهير أكبر وذلك باستعمال بعض الطرق التي لا تضر بالمستخدم وتعتمد  بالأساس على مواقع التواصل الإجتماعي من خلال الشبكات الإجتماعية المتوفرة بكثرة إضافة إلى التسويق الإلكتروني ، فGrowth hacking  يمكن اعتباره إنتشار فيروسيغير ضار باستخدام SEO  ويغنيك عن استعمال الإعلانات للوصول إلى قاعدة جماهيرية كبيرة ، ولاستخدام Growth Hacking نقترح عليك 5 حيل تجربتها في  سنة 2018 .
⦁ البث المباشر
حيث أظهرت تقارير موقع Business.com أن المستقبل في البث المباشر وهذا بعدما أصبحت الهواتف الذكية هي نافذتنا على الإنترنت حيث نقضي عليها الكثير من الوقت، كما أن الإنترنت قتل الجرائد الورقية والآن الهواتف في طريقها لقتل التلفاز.
ولذلك إذا لم تستخدم المحتوى المرئي في خطتك التسويقية فنحن نصحك أن تستخدمه الآن مع شبكات التواصل الإجتماعي المختلفة حيث أنها تدعم وتشجع المحتوى المرئي، حيث أصبح إنتاج المحتوى المرئي أمر سهل جداً سواء مع منصات سناب شات وبيريسكوب. كما أن إستخدام المحتوى المرئي في خطتك التسويقية يختلف بالتأكيد طبقاً لنوعية وطبيعة العمل الخاص بك حيث أن المحتوى المرئي أثبت نجاحه مع جميع مشاريع الويب والمشاريع الذي توجد على أرض الواقع.
⦁  قم بالضغط للتغريد

 عزيزي القارئ إذا كنت تعتمد على التسويق من خلال المحتوى الخاص بخطتك التسويقية يجب أن تستخدم خدمة   Click To Tweet منذ هذا اليوم وتستطيع أن تقوم بتطبيقها بعدة أشكال متعددة، ومنها إقتباس بعض النصوص من المقالة أو تقريرك وتقوم بتوفير الزر في جانبه لكي تسهل على المستخدم نشر الإقتباس على حسابه في توتير.
⦁ إستغل تطبيقي واتساب و تليجرام

 هل تعلم ما هو أفضل من البريد الإلكتروني في يومنا هذا؟ بكل تأكيد هو رقم الجوال. حيث الكثير من المستخدمين لا يعتادون على مراجعة بريدهم الإلكتروني بشكل مستمر ولكن بكل تأكيد أنهم يستخدمون تطبيقات الدردشة يومياً ومنها الواتساب. وأهم ما يميز تطبيق الواتساب وباقي تطبيقات الدردشة هو وجود لمسة إنسانية وهي تعتبر غير موجودة في مواقع التواصل الإجتماعي حيث أن على الواتساب تتواصل مع الإنسان وتفهم سؤاله وطلبه بشكل أفضل من التغريدة الذي ممكن أن ينساها مع الكثير من التغريدات التي توجد بشكل يومي على توتير. 
ولكن يوجد عيب واحد في تطبيق الواتساب وهو وجود صعوبة في إدارة المجموعات إذا كان يوجد لديك عدد ضخم من المستخدمين، ولكن توجد بعض الأدوات والخدمات التي تتيح لك إمكانية إدارة عدد كبير من المشتركين على الواتساب بكل سهولة ولكن العيب الوحيد فيها هو إرتفاع أسعارها. ولكن إذا كنت لا تريد تعقيد الأمور بشكل كبير أو الدخول في متاهة الحجب وصعوبة إدارة صفحات الواتساب فلا يوجد أسهل من التليجرام.
⦁  حيلة الأداة المجانية

 كل ما تحتاجه في هذا الأمر هو أداة مجانية قيمة تقدمها لمستخدميك وبعد ذلك يمكنك أن تعتمد عليها كمنبر لكي تقوم بتوجيه المستخدمين إلى القيام بتجربة خدماتك أو شراء منتجاتك، ولكن هذا الأمر يعتمد على مشروعك وتخصصه مثال مشروع شركة  Hubspot حيث عمل على تقديم الكثير من الأدوات المجانية ومن ضمنها أداة Ideas Generators وهي مخصصة لصناع المحتوى وتساعدهم على توفير إقتراحات وعناوين لمقالاتهم التالية ولو فكرت قليلاً سوف تجد الكثير من الأفكار التي يمكنك أن تقوم بتطبيقها.
⦁ حيلة إعادة الأستهداف Retargeting

تعتمد هذه الحيله على التسويق من خلال المحتوى والفكرة هنا هي في إستغلال أفضل المقالات والتقارير نجاحاً وتعتمد عليها لكي تقوم ببناء القائمة البريدية الخاصة بك، ولذلك يجب البحث عن أفضل مقالة لك ثم تقوم بالإعلان عنها على مواقع التواصل الإجتماعي مثل الفيسبوك وتوتير أو إعلانات جوجل أدوردز وبعد ذلك تستخدم الفيسبوك بيكسل أو توتير لكي تقوم ببناء قاعدة من المستخدمين الذين يتصفحون مدونة مشروعك خلال الفترة الماضية كما يجب أن تكرر الإستهداف مرة أخرى ولكن بمحتوى يتطلب أن يكون مقدم في البريد الإلكتروني وذلك للحصول عليه مثل كتيب أو تقرير للفكرة ولكن لا تحاول البيع في المرة الأولى.
كما يجب في البداية ان تقوم بتقديم شيء مجاني مثل مقالتك الرائعة وبعد ذلك تقوم بإستهداف من أهتموا وقرؤوا هذه المقالة ولكن بمحتوى يطلب منهم بريدهم الإلكتروني، وبكل تأكيد إذا أهتموا بالإعلان سوف يعودون إلى مدونتك وهذا يدل أن ما تقدمه يهمهم وإذا وجدوا تقرير أو كتيب خاص بك فلن يترددوا في تقديم بريدهم الإلكتروني لك، على العكس فإذا ظهر لهم إعلان من طرفك عن كتيب ويطلب منهم تقديم بريدهم الإلكتروني لكي يحصلوا عليه وهذه تعتبر أول مرة يشاهدوا فيها علامتك التجارية. بعد ذلك تستطيع أستهداف مشتركين هذه القائمة البريدية لأنهم إستفادوا من المحتوى الذي قدمته لهم ثم تقوم تخفيض لهم أو تدعوهم لتجربة شراء منتجك أو الخدمة الذي تقدمها.
---------------
الموضوع من طرف شربل كبريال

جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2017
تصميم و تكويد : بيكود