إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

 مؤخرا في الأسبوع الماضي كما يعلم الكل تم الكشف عن ثغرات  خطيرة موجودة داخل معالجات إنتل التي تعمل بها  معضم الأجهزة الإلكترونية حول العالم  ، وكانت مجموعة من الشركات المصنعة للأجهزة وأيضا التي تمتلك أنظمة التشغيل المختلفة  سريعة فى إطلاق تحديثات وتصحيحات لحماية المستخدمين من هذه الثغرات و مخاطرها الأمنية المحتملة.


 وحسب التقارير فإن شركة إنتل تعتبر حتى الآن الشركة   الأكثر تضررا من هذه الثغرات،  وكانت قد سبق وأن أشارت على أنها ملتزمة   بتحديث 90% من معالجاتها المتضررة بهذه الثغرة والتى  أنتجت في السنوات الخمس الماضية  ، وضمن فعاليات معرض CES 2018 أكدت مرة أخرى ووعد الرئيس التنفيذي لشركة إنتل Brian Krzanich على أن العشرة في المائة المتبقية من المعالجات ستحصل هي الأخرى على تحديثات بحلول نهاية الشهر الحالي يناير.
وأضاف Brian Krzanich على أن تأثير هذه  تأثير هذه الثغرات على المعالج  يعتمد بالأساس على مجموعة من من الأمور المختلفة كطبيعة المهام التي تشتغل على الحاسوب ، مشيرا إلى أنه وفي أسوء الحالات تتأثر المعالجات بنسبة 30% ، ووعد بأن الشركة  ستعمل مع جهات  مختلفة للحد من  هذه المشكلة .
على مستوى الحماية قال Brian Krzanich أنه لا توجد دلائل على أن  هذه الثغرات تم استغلالها لسرقة بيانات المستخدمين ، والشركة تعمل بجهد لضمان بقاء هذه القضايا على هذا النحو
-----------

 محمد رجب
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2018
تصميم و تكويد : بيكود