إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

هناك ظاهرة تحدث في كل فصل شتاء بارد وهو أننا نعاني من  نفاذ شحن الهاتف الذكي بسرعة ، والكثير قد لاحظ هذا الأمر لكن لم تكن لديه تفسيرات لما يحدث أو فكرة حول الموضوع ما علاقة البرد بنفاذ البطارية بسرعة .
الإجابة ببساطة تكمن في طريقة عمل البطاريات ، حيث يعتمد في الأساس على التفاعلات الكيميائية ، و بالتالي عند انخفاض درجات الحرارة بشكل كبير فهو يسبب في بطئ هذه التفاعلات ومن الممكن أيضا أن يُبطئها بالكامل.
 فبطاريات الليثيوم الموجودة في جميع الهواتف الذكية والتي تكون قابلة لإعادة الشحن و تزود الجهاز بالطاقة  تتم عملية تفريغ التيارالكهربائي منها كشوارد ليثيوم مُفردة حيث تتحرك ضمن المحلول من القطب الموجب إلى قطبها السالب ، بحيث عنداستنزاف البطارية تكون كل الشوارد متضمنة في الجرافيت المسامي أو ما يعرف ب Porous Graphite في القطب السالب،  بينما عندما تكون البطارية مشحونة كاملة فتصبح كل الشوارد متضمنة في القطب الموجب .
في الحقيقة لاتوجد أي فكرة حتى لدى الكيميائيين عن تأثير البرد في إبطاء التفاعلات التي تحدث داخل البطاريات شوارد الليثيوم ، لكن Anne Marie Helmenstine وهي كيميائية حصلت على دكتوراه في علوم الطب الحيوي تقول أن البرد القارس يسبب في تباطئ التفاعل داخل البطارية و يتوقف أيضًا في بعض الحالات ، بالتالي فيتسبب في إفراغ  التيّار أقل مما يحتاجه الهاتف حتى يبقى قيد التشغيل، وترجمة الهاتف لضعف عملية التفريغ دليل على أن البطارية تم استنزافها وسينطفئ الهاتف  عن قريب.
-------------
محمد رجب
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2017
تصميم و تكويد : بيكود