إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

في الفترة الماضية انتشرت مجموعة من الأخبار في شبكة الأنترنت وفي مواقع التواصل الإجتماعي فيما يخص حيادية الأنترنت خصوصاً في الولايات المتحدة الأمريكية ، حيث وبطلب من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تم العمل على كسر حيادية الأنترنت ومراقبة مستعملي هذه الشبكة بشكل عام ، وهذا بالضبط ما لم يقبله عدد كبير من المواطنين الأمريكيين ومن بينهم "كيم دوت كوم" والذي هو رجل أعمال أمريكي وألماني ومن بين أخطر الهكرز ، كما أنه مؤسس أول خدمة سحابية خاصة بموقع megaupload ، كما أن هذا الشخص مبحوث عنه في جل الولايات المتحدة الأمريكية، وعبر هذا الأخير على ضرورة اعتراض سبيل شركة الإتصالات الأمريكية لعدم الموافقة وتطبيق قانون مثل هذا خصوصاً وأنه قانون يصعب التراجع عنه بعد تطبيقه والذي يخص كسر حيادة الأنترنت في الولايات المتحدة الأمريكية وصولاً إلى البلدان النامية.
ويعتبر كيم دوت كوم المبحوث عنه رقم 1 في الولايات المتحدة الأمريكية بسبب مشاركة عدد كبير من الملفات سابقا في منصات بيك المكتب المؤلفة والمنشورات، واقترح كيم مشروع MEGANET الذي سيمكنك من الإتصال ومخاطبة أي شخص تريده، بدون شركة الإتصالات ، والذي سيمكنك باختصار من استعمال شبكة أنترنت بدون قيود وعدم الخوف من مراقبتك من جهات خارجية لا يتم معرفة أصلها.
ومن بين الأشياء الجديدة في مشروع "كيم دوت كوم" هو أنه ليس جميع أجهزة الحاسوب ستحتاج إلى عنوان أي بي  IP ويمكن الإستغناء عنه بمرة واستعمال إحدى التقنيات الجديدة الموجودة في مشروع
MEGANET التي تقوم بالربط بين عدد كبير من الأجهزة عبر مختلف البلدان.
 ويذكر أن كيم دوت كوم كان قد أسفر سابقاً على اهتمامه بمجال الأنترنت بالرغم من أنه متابع قضائياً إلاً أنه نجح في تطوير مجموعة من المشاريع الجديدة في خفاء وطرحها للعامة حتى تحقق نسبة استعمال جد عالية.
أما عن تاريخ طرح هذا المشروع فهو محدد في بداية الشهر الحالي والتسجيل هو مجاني لحجز مقعد خاص ومشاهدة كيف يتم استعمال هذا النظام الجديد.

-----------
الموضوع من طرف محمد بورديم
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2017
تصميم و تكويد : بيكود