إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

 في آخر الفضائخ التي تعرضت لها الشركات التقنية ، تم في الفترة الأخيرة الكشف على تورط مجموعة من موظفي في شركة مايكروسوفت و شركة أمازون وبعض الشركات التقنية الأخرى في بعض القضايا الخطيرة التي تمس  الإتجار بالنساء و بعض القضايا الجنسية الأخرى ، حيث كان عدد المتورطين من شركة مايكروسوفت هو 67 شخص و 63 شخص من شركة أمازون ، وكذلك مجموعة من الأشخاص الآخرون الذين يعملون في شركات تقنية أخرى .
وتم الكشف عن الأمر من خلال فتح تحقيقات عديدة ، بعد أن تلقى مسؤولون في مدينة سياتل الأمريكية الكثير من  الإدعاءات على إزدياد هذه الممارسات اللا أخلاقية في الفترة الأخيرة ، حيث بعد القيام بالعديد من التحقيقات في جميع بيوت الإتجار بالنساء والدعارة تمكن الخبراء الأمنيون من إستخراج جميع عناوين البريد الإلكتروني للزبناء الذين كانو يعملون مع هذه البيوت ، وبعد  التحقيق في أصحاب العناوين البريد الإلكتروني  وجدو أن بعض هذه العناوين تنتمي إلى عمال في شركة مايكروسوفت وأمازون ، بحيث في الفترة بين 2014 و 2016 تم رصد إستعمال هذه  العناوين من أجل الإتصال مع هذه البيوت.
و قد ردت شركة مايكروسوفت وأمازون على الخبر بأن جميع الموظفين لديهما يتمتعون بسيرة حسنة ، وقالت أيضا الشركتان أنهما تشجعان
الموظفين لديهما على أمور أخلاقية وتمنعهم أيضا من  التورط في هذه الأمور ، لذلك قررت شركة مايكروسوفت وأمازون متابعة التحقيقات على الموظفين المتورطين وكذلك فصلهم من الشركة إذا تبين أن  الإدعاء في حقهم صحيح .
المصدر

جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2018
تصميم و تكويد : بيكود