إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

مازالت لعبة الموت والتي تعرف بلعبة الحوت الأزرق تحصد ضحايا يوميا وخاصة في فئة الأطفال والمرهقين و هذا ما شهدته بالأمس ولاية سطيف في الجزائر أين هزت أركانها مأساة راح  ضحيتها طفل في السنة الرابعة عشر من عمره وهو المدعو العمري والذي يقطن ببلدية "الطاية" وهذا الطفل أنقطع عن المدرسة منذ عامين أين أصبح من مدمني الحواسب و الهواتف الذكية إلا  أن ولده  حرمه من الهاتف النقال والحاسوب الذي تعلق به وذلك لأسباب كثيرة .
ويصرح هذا الأخير أنه عندما عاد من عمله على الساعة السادسة مساء ، تفاجأ حين وجد باب المكان الذي يضع فيه السيارة مفتوح ، وعند دخوله إليه قام بإشعال الضوء بسبب الظلام الدامس وهناك كانت الفاجعة أين وجد فلذة كبده معلق بسلك حديدي حيث قام بالانتحار شنقا ، حيث قام بربط سلك فولاذي في سقف الإسطبل وقام بلفه حول عنقه ثم قام بشنق نفسه بعد وصوله لمرحلة الانتحار في لعبة الحوت الأزرق ، ويقول والد هذا الطفل المتأثر كثيرا أنه منع ابنه عن كل الأجهزة الإلكترونية من جهاز كمبيوتر وهاتف ذكي منذ مدة ، إلا أنه قام بشراء هاتف أخر  خفية ودون علم والديه وإخوته ، وقام هذا الطفل بلعب هذه اللعبة التي قضت عليه سرا ودون علم أحد .
ويعتبر الطفل العمري رابع ضحية لولاية سطيف والسادس في الجزائر أين مازالت تقضي
على الأبرياء وتدخل آخرين في حالة نفسية مزرية ، وهذه اللعبة أثارت جدال كبيرا في العالم حيث تستهدف المراهقين من بين اثني عشر و ستة عشر عام ...ولا أعرف هل مخترع هذه اللعبة من البشر أم هو شيطان متلبس بجسم إنسان
!!

 سر لا تعرفه عن العبة
هي لعبة تلعب علي أجهزة الإندرويد والأيفون وهي  مكونة من  خمسون مهمة وتبدأ  اللعبة أوالمسؤلين عنها بإعطاء مجموعة من الأوامر وتحديات بين العيبين علي مدى خمسون يوم ، في بديتها تبدو بسيطة غير مضرة لكن مع مرور الوقت تبدأ
اللعبة بإعطاء أوامر وطلبات غريبة مثل الإستيقاض في منتصف اليل ومشاهدة فلم مرعب و مجموعة مهام يضعوها المسؤلين عن اللعبة .
بعد تسجيل الشخص لخوض اللعبة يطلب من الشخص نقش الرمز  أو رسم الحوت الأزرق علي ذراعه بأداة حادة ثم إرسال صورة للمسؤلين للتأكد من الشخص قد دخل في
اللعبة فعلا .
ولم ينته الأمر بالتسجيل فقط فالمسؤلين في العبة يطلبون من الضحية إرسال معلوماته الشخصية ويقومون بجمع صور شخصية عنه من هاتفه لكي يستعملونها في وقت لاحق.

لماذا ينتحر من يلعبها؟؟؟
بعد قبول الشخص في اللعبة سوف يتوصل بأمر الإستيقاض في وقت مبكر جدا حولي الرابعة فجرا لكي يتوصل بمقطع مصحوب بموسيقى غريبة تضعوه في حالة نفسية كئيبة وتستمر المهام التي تشمل مشاهدة أفلام رعب والصعود إلي سطح المنزل بهدف  التغلب علي الخوف  ، وفي منتصف المهمات علي الشخص محادثة أحد مسؤلي اللعبة لكسب الثقة وتحوله للحوت الأزرق  ، وعقب كسب الثقة يطلب من الشخص أن يكلم أحد بعد ذلك ويستمر بالتسبب بجروح لنفسه مع مشاهدة أفلام الرعب  ، إلي أن يصل إلى اليوم الخمسون الذي يطلب منه الانتحار إما بالقفز من النافذة أو طعن نفسه بسكين .
لعبة الحوت الأزرق أدت إلي مئات من الضحايا إلي الانتحار والسبب الوحيد يرجع إلي التهديد من طرف المسؤلين عن
اللعبة بحيث حين تتأخر في تقديم الطلب أو تريد الانسحاب من اللعبة فسوف يهددنك بنشر المعلومات التي أخذوها منك أو قتل شخص مقرب إليك وأشياء كثيرة  يستعملونها كطرق للتهديد ولذلك على كل مسؤل مراقبة أهله وأبنائه لكي لا يقعوا في شراء هذه اللعبة الشيطانية.
------------
من طرف عيمر مسينيسا
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2017
تصميم و تكويد : بيكود