إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

 مع انتشار مئات آلاف التطبيقات على متجر "جوجل بلاي"، نسبة كبيرة جدا قد تصل الى 40% هي تطبيقات كاذبة ومحتالة ومزيفة، وهذه التطبيقات تطبيقات تشكل خطرا على خصوصية المستخدمين فهي تقوم بالتجسس على المستخدمين وسرقة بعض المعلومات الحساسة منهم، كما حدث قبل ايام قليلة مع تطبيق انتشر كالنار في الهشيم شبيه بالواتس اب، لكنه مزيف وأخذ بالتجسس على المستخدمين الذين قاموا بتحميله وقد وصل عدد التنزيلات الى ما يزيد عن مليون تنزيل وهذا أمر خطير جداً مع هذا الحجم الهائل من التنزيلات.
على كل حال وحتى لا نقع ضحية التطبيقات الكاذبة ، سوف نعطيك نحن في مدونة حوحو للمعلوميات بعض الخطوات للتأكد من أن هذا التطبيق ليس تطبيقاً كاذباً، فلنتابع:
أولاً: التحقق من اسم مطور التطبيق:

ويكون اسم المطور سواءً كان فرداً أو شركةً مكتوباً تحت اسم التطبيق مباشرة، ومن القوانين التي تحكم متجر "قوقل بلاي" هو أن قوقل لا تسمح بتكرار اسم المطور لنفس التطبيق، لذلك عندما تقوم بتنزيل تطبيق ما على المتجر لا تتردد بأن تقرأ اسم المطور بتمعن، وأقول بتمعن لأن بعض المطورين يحتالون على هذا القيد بوضع علامة صغير او غير مرئية بجانب اسم المطور أو كتابة اسم بوجه المشابهة مثل FACEBOOK و FACEB00K، فعند النظر للوهلة الأولى لن تجد فرق بين الكلمتين لكن اذا تمعنت قليلاً ستجد أنه استبدل حرفي O بالرقم 0 مستغلا التشابه بينهما، لذلك تنبه من اسم المطور جيداً.
ثانياً: التحقق من عدد تنزيلات التطبيق:

اذا ما أردت تنزيل تطبيق الواتس اب مثلا ستجد أنه حصل على ما يزيد عن مليار تنزيل، أما لو فتحت صفحة التطبيق ووجدت أنه قد تم تنزيله مليون او أكثر بقليل، فهنا عليك الوقوف والتوقف عن تنزيله لأنه مزيف من غير شك.
ثالثاً: تعليقات المستخدمين:

عليك قراءة تعليقات المستخدمين؛ لأنهم غالبا ما يقومون بالتعليق على التطبيق ووصفه، وأنصحك أن لا تأخذ قرارك من التعليقات الأولى خشية أن يكون المطور هو من علقها، بل انتقل الى اسفل التعليقات أو أوسطها.
رابعاً: الوصلات الرسمية للمطور:
 في العادة يقوم المطور بإدراج موقعه الخاص في وصف التطبيق، لذلك توجه الى موقعه وانظر الى تعليقات المستخدمين عليه، ومن المستحسن أن تقوم بتحميل التطبيق من وصلاتهم الرسمية للتطبيق خشية أن يتم توجيهك إلى تطبيق مشابه مزيف.
خامساً: الصلاحيات التي يطلبها التطبيق:
 وهي البند الأهم، فعند تنزيلك لأي تطبيق يطلب منك الموافقة على اعطاء التطبيق مجموعة من الصلاحيات منها اجراء مكالمات او ارسال رسائل او الدخول الى الكاميرا او معرض الصور او جهات الاتصال او الموقع الجغرافي الخاص بك، ويجب عليك أن تكون يقظا عند هذه الخطوة، فلا أعتقد أن لعبة "سب واي" مثلا تحتاج إذناً للدخول الى معرض الصور، أو الكاميرا أو اجراء مكالمة، فعند هذه الحالة عليك تقدير الموقف واتخاذ الاجراء اللازم، وهناك ايضا الكثير من التطبيقات التي تحت مسمى "الكشاف الاصلي, أو ضوء الفلاش" تطلب منك صلاحية الدخول الى الكاميرا، وهنا يجب ان تعرف انه كلما قمت بتشغيل المصباح "الفلاش" يكون التطبيق قادرا على مشاهدة ما توجه الكاميرا نحوه، لذلك موضوع الصلاحيات الخاصة بالتطبيقات يجب ان نقف عندها وقفة كبيرة لما لها من اهمية على امان المستخدمين.
-----------
الموضوع من طرف: عبيدة طه.
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2018
تصميم و تكويد : بيكود