إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

أقدم شاب مصري على الإنتحار وذلك مباشرة بعد تصوير نفسه أمام شاطئ النيل ، حيث قام بنشر صورة على حسابه الفيسبوك يعلن فيها إقدامه على الإنتحار بسبب ما كان يعانيه من ظلم والظن السيئ به من الناس على أهله.
وكتب بالعامية المصرية على حسابه على الفيسبوك آخر منشور له قائلا : " شكرًا لكل الناس على ظلمها ليا وخاصة أهلي أحب أقولكم أنكم موتم كل  حاجة فيا ، الناس ظنها فيا سيء وأنا برئ وربنا يعلم، أنا رايح لربنا هو اللي هيجبلي حقي طبعًا من الصورة ديا هتعرفوا أنا فين، وحشتني يا أبويا أنت وأخواتي وأمي للعلم أنا طول عمري راجل ولا عمر حد كسرلي عيني".
وحسب موقع المصري اليوم فقد كشفت تحريات المقدم محمد منير، رئيس مباحث مركز المنيا، أن الشاب المنتحر أعزب غير متزوج، وأنه أقدم على الانتحار بسبب خلافات أسرية وعائلية، مع أقارب من الدرجة الثانية والرابعة، بعضها بسبب خلافات تقسيم ميراث، وأن الخلافات أثرت على نفسية الشاب المنتحر، خلال الأيام الأخيرة وتملكت ذهنه فكرة الانتحار. 
 وأضاف الموقع أنه سبق للضحية أن هدد عائلته بالانتحار بسبب خلافات، ونشر تهديده على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، لتكتشف الأسرة أنه أقدم على تنفيذ تهديه بالفعل، وانتحر بإلقاء نفسه في مياه النيل، عقب مشاركة تهديده ومعاناته النفسية مع 48 من أصدقائه، وتمكنت فرق الإنقاذ النهري من انتشال جثته .
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2018
تصميم و تكويد : بيكود