إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

حذرت ال FBI الآباء من  شراء ألعاب الأطفال التي تكون متصلة بالأنترنت ، وقام  مكتب التحقيقات الفيدرالى بنشر التحذير على موقعه الإلكتروني عبر الأنترنت ، وقال أن ألعاب الأطفال من هذا النوع قد تتوفر على أجزاء صغيرة عبارة الميكروفونات أوالكاميرات و نظام تحديد الموقع الجغرافي ، بالإضافة إلى تخزين البيانات وإرسالها  الشئ الذي سيكشف عن المعلومات الشخصية لهم.
وأضافت ال FBI أن المحادثات العادية في المنزل مع اللعبة يمكن لها الكشف عن الإسم الكامل للطفل وكذا المدرسة ومعرفة سلوكاته وما يحبه ويكره.
وقال Tod Beardsley وهو مدير البحوث في Rapid7 ، وهي شركة الأمن السيبرانى أن هذه هي المرة الأولى التى تتحرك فيها ال FBI وتصدر هذا التحذير ، وأضاف أن الكثير من العائلات  يثقون جيدا بهذه المنظمة  الحكومية وهو ما سوف يرفع بالتأكيد الوعي بالمخاطر المرتبطة بالألعاب التي تكون متصلة بالأنترنت. 
 يذكر أن ألمانيا سبق لها وأن قامت بحظر بيع دمية تحمل إسم "كايلا" من قبل شركة غينيسيس تويس الأمريكية، وذلك بعد شكوك حول خطر القرصنة المرتبط باللعبة ، وقد شهدت هذه الألعاب شعبية كبيرة بعد دمجها بالعديد من التقنيات التى تعلم الأطفال وتصحح سلوكياتهم .  
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2018
تصميم و تكويد : بيكود