إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

تمكنت المديرة التنفيذية السابقة في شركة الفيسبوك من تطوير قبعة ذكية جديدة  تساعد على قراءة الأفكار وما يدور داخل العقل البشري ، الشئ الذي سيساعد فى إجراء التواصل عن بعد بشكل أكثرحضاريا وتطورا.
بدأت القصة عندما تركت "جيبسن" العمل في الفيسبوك في العام الماضي ، وقامت بتأسيس "أوبينوتر" لتطوير جهاز تصوير جديد وخفيف بالرنين المغناطيسى ، حيث يمكن ارتداؤه ، وهذا الجهاز هو عبارة عن قبعة ذكية  تجعل الإنسان باستطاعته رؤية ما كل ما يحدث داخل أدمغة الآخرين وأجسادهم بتفصيل كبير، وتقول "جيبسن" أن هذا الإختراع  يمكن له أن يساعد  في توفير القدرات الجديدة لتشخيص وعلاج الأمراض ،  بل و التواصل أيضا مع الآخرين عبر الأفكار.
 وأضافت "جيبسن" أن هذه التكنولوجيا ستكون متوفرة بعد ثمان سنوات من الآن ، وأن جميع المهندسون في  الشركة يعملون بجد على توفير جميع التقنيات اللازمة  حتى هذه التكنولوجيا واقعا في السنوات المقبلة . 
 وتعمل هذه الطريقة حسب الباحثين على تقليص حجم آلات التصوير بالرنين المغناطيسي الكبيرة التي تتواجد فى المستشفيات الطبية إلى شاشات LED مرنة ، هذه الأخيرة ستكون جزءا من القبعة الذكية ، وتستخدم ضوء الأشعة تحت الحمراء حتى تتعرف على كل ما يحدث فى دماغ الإنسان ، وفي الأخير ستقوم بترجمة ما يحدث حتى تتعرف على ما يفكر فيه الشخص الآخر .
يذكر أن شركة الفيسبوك سبقت هي الأخرى وأن أعلنت فى وقت سابق على أنها تعكف على  تطوير تقنية جديدة وحديثة تساعد على قراءة الأفكار.
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2017
تصميم و تكويد : بيكود