إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

يعتبر موقع الفيسبوك من أقوى وأضخم المنصات الإجتماعية الموجوة حالياً في شبكة الأنترنت ، ومع تزايد عدد المستخدمين في هذه المنصة أصبحت الرقابة والتجسس شئ لا غنى عنه في هذه الشبكة الإجتماعية لأنه عبر موقع الفيسبوك إذا كنت تملك على سبيل المثال صفحة أو مجموعة بها عدد كبير من الأشخاص الذين يتابعونك بشكل دائم سيمكنهم تنفيد كل ما تطلبه منهم وفي المقابل توجد عدد كبير من الصفحات التي تسعى إلى السخرية من بعض الشخصيات السياسية والحكومية وهذا ما قد يشكل خطراً إذا كنت تمارس هذا النشاط ، والخطر يختلف مع اختلاف الدولة والحكومة التي تنتمي لها.
ففي الأسبوع الماضي تم القبض على أحد الشباب الذي ينشط اجتماعياً في بعض الصفحات الساخرة سياسياً وتم الحكم عليه بمدة 3 سنوات سجن بسبب تشويه سمعة الرئيس عبد الفتاح السيسي، القصة بدأت عند حلول شهر نونبر حيث قام هذا الشاب بطرح صورة الرئيس مرفوقة بإحدى رسومات ميكي ماوس حيث سخر منه بسبب تزايد الديون على دولة مصر وانخفاض العملة الحالية ، هذا بالضبط ما جعل موقع freedomhouse يطرح تقريراً شاملاً حول حريات التعبير في مواقع التواصل الإجتماعي والتي تراقب بشكل كامل من طرف الحكومات والمؤسسات السياسية.
لهذا إن كنت من الشباب الناشطين اجتماعياً في مجال السخرية من الشخصيات السياسية في بلدك أنصحك أن تبتعد عن مثل هذه الأنشطة لأنها ستتسبب لك في بعض المشاكل الإجتماعية والتي ستجعلك تحت أنظار الحكومات والمخابرات الشئ الذي يؤدي بك إلى المتابعة القضائية و السجن لسنوات طويلة .
--------------------
الموضوع من طرف محمد بورديم
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2016
تصميم و تكويد : بيكود