إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

في حادثة غريبة من نوعها شهدت مدينة شنتشن جنوب الصين التي يقام فيها حاليا معرض التقنيات الإلكترونية اعتداء روبوت على صاحبه بينما كان في حالة غضب لم يستوعبوا بعد أسبابها ودوافعها. 
فبينما كانت عشرات الشركات تعرض منتوجاتها الإلكترونية في هذا المعرض قدمت إحدى الشركات روبوت جديد  قصير القامة  (شاهد الصورة ) وكانت وظيفته التي صنع من أجلها هي تعليم وتدريس الأطفال بالإضافة إلى ترفيه الضيوف الحاظرين ، لكنه في لحظة غضب غريبة وبدون سابق إنذار إنطلق واحد من هذه الربوتات وأخد يخرب جميع المعدات والأجهزة التي هي بقربه ، وعندما حاول صاحبه الذي ينتمي إلى الشركة المصنعة له إيقافه عن التخريب فقام الروبوت بالضغط على رجله وأشبعه ضربا.
وجراء العنف الذي تعرض له هذا الموظف تم نقله على وجه السرعة إلى أحد المستشفيات ، ووصفت إحدى الشركات الصينية هذا الحادث على أنه مقدمة " لـثورة الروبوتات" ، في المقابل لم تستطع الشركة المصنعة للروبوت تفسير ما قام به ، وذكروا على أنه مخصص للقيام بعملية ترفيه الأطفال الذين تتراوح عمرهم ما بين 4  و12 سنوات لكن ما أقدم على فعله يدعوا للإستغراب.
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2016
تصميم و تكويد : بيكود