إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

في بعض الأحيان وعن طريق الصدفة قد تجعل منك مواقع التواصل الإجتماعي كالفيسبوك أو انستغرام أو تويتر شخصية ذات شهرة كبيرة وفي فترة وجيزة وذلك راجع لعدة عوامل أهمها تفاعل رواد هذه المواقع مع شخصيتك، نفس الأمر حصل مع أحد بائعي الشاي الباكستاني والذي كان موضوع الساعة خلال الأيام الماضية في مختلف منصات التواصل الإجتماعي كما أن شهرته بلغت دولة بريطانيا العظمى وأيضاً أمريكا ، كل هذا فقط عبر شبكة الأنترنت.
أحداث القصة بدأت في اليوم 17 من الشهر الجاري حيث قامت إحدى الفتيات ذات الأصول الباكستانية والتي تحترف التصوير الفوتوغرافي تأخد العديد من الصور في شوارع العاصمة إسلام آباد ومن بينها صورة هذا الشاب الوسيم والذي يشتغل كبائع شاي في أحد الأسواق في شوارع العاصمة ومروراً بعد ذلك التقطت العديد من الصور التي تعبر عن ثقافة الأسواق الباكستناية.
وبعد مرور بضعة ساعات قامت المصورة علي جافريه بوضع صورة بائع الشاي ووضعت كعنوان لها : " شاي ساخن وفي اليوم الموالي تفاجئت جافريه بأن صورة الشاب بائع الشاي حصلت على العديد من الإعجابات كما أنها تلقت مئات الرسائل التي تطلب عنوان هذا الشاب للإتصال به وأغلب هذه الرسائل كانت من طرف مخرجي أفلام وشركات عروض الأزياء.
وهذه هي صورة الشاب الوسيم الذي جعلت مختلف الفتيات في شبكة الأنترنت يتهافتون عليه

 ويبلغ أرشاد خان بائع الشاي 18 سنة وذكرت جافريه انها عندما التقت به للمرة الثانية كان على علم أنه أصبح مشهوراً وخاطبها قائلاً : شهرتي جاءت عن محض الصدفة ولم أتوق يوماً أني سأصبح شهوراً لهذه الدرجة، ويذكر أن هذا الشاب أصبح يتوفر حالياً على وكيل أعمال خاص به ينظم له عدة لقائات مع شركات الأزياء والإعلانات.
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2016
تصميم و تكويد : بيكود