إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

 ذكرت شركة Symantec الرائدة في بيع برامج الكومبيوتر الخاصة بالحماية وإدارة الأعمال أنها في اطلاع على عملية تطوير جهاز صغير لا يتعدى مبلغ الـ 15 دولار والذي بإمكانه التلاعب بنتائج الإنتخابات الرئاسية الخاصة بالولايات المتحدة الأمريكية والتي سيتم الإعلان عن نتائجها مباشرة بعد يوم الـ 27 من الشهر الجاري، وذكرت الشركة في تصريح مليئ بالسخرية أن القطعة الصغيرة تم إطلاق عليها إسم ترامب والذي هو إسم المرشح الثاني لرئاسة الولايات المتحدة الأمريكية بعد هيلاري كلينتون ، ومن جهة أخرى تضمن هذا التصريح معنى آخر حيث من المحتمل أن يستعمل دونالد ترامب هذا الجهاز للتلاعب بنتائج الإنتخابات الرئاسية الخاصة بالولايات المتحدة الأمريكية لسنة 2016.
أما عن طريقة اشتغال هذا الجهاز الصغير هو في الأساس جهاز Raspberry Pi ، لكن تمت إضافة له عدة قطع أخرى لكي يتمكن من التلاعب بنتائج الإنتخابات ، وذكر موقع سيمانتيك أنه خلال عملية التصويت التي ستقام يوم 27 أكتوبر سيستخدم الناخبين بطاقة عبارة عن رقاقة صغيرة للإدلاء بأصواتهم ، حيث يتم تسليمها لهم عند الدخول إلى مراكز الإقتراع التي تستخدم أجهزة إلكترونية عوض الطرق التقليدية المستعملة  في أغلب بلدان العالم الثالث وذلك زيادةً لمصداقية الإنتخابات.
فبعد تصويت الناخب الأول عبر استعمال الطريقة السالفة الذكر يأتي ناخب آخر يستعمل نفس البطاقة
التي استعملها الناخب الأول ،  لكن هذا بعد ما يتم حفظ نتيجة الناخب الأول في الحاسوب ويتم مسح محتوى البطاقة و هنا يقوم الهكر بالتدخل عبر استعمال هذا الجهاز الصغير والذي يبلغ 15 دولار حيث يقوم بالتصويت على أي مرشح رئاسي ، وبعد توصيل هذا الجهاز بالحاسوب والذي يشبه البطاقة المستعملة في عملية الإقتراع سيقوم مباشرة بنسخ جميع قاعدة البيانات التي تتضمن جميع الأجوبة التي أدلى بها الناخبين ، وهنا يمكن للهكرز أن يقوم بتعديل الأجوبة عبر اختيار ناخب آخر ، وبهذه الطريقة سيكون هناك تلاعب كبير في الإنتخابات الرئاسية وكلما زاد استعمال هذا الجهاز في مختلف الولايات الأمريكية إلاّ وازدادت نسبة التلاعبات .
جدير بالذكر أنه سبق لي وتطرقت لكيفية إعداده جهاز Raspberry Pi لاستعماله كحاسوب لولوج الأنترنت وفعل عدة أشياء أخرى.
رابط الدرس
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2016
تصميم و تكويد : بيكود