إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

يعتبر القرص الصلب عنصر من عناصر ومكونات هاردوير الحاسوب والذي من دونه لن تستطيع تشغيل الحاسوب ولا الولوج لأي نظام تشغيل حيث يمكنك أيضاً من تخزين ملفات كبيرة الحجم،كما أنه في السنوات القليلة الماضية ظهرت أقراص صلبة بتقنيات وتكنولوجية جديدة وصلت سعتها إلى 10 تيرابايت أي ما يعادل 10 ألاف جيغابايت، فعند تثبيثنا لأي نظام مهما كان نوعه سواء ويندوز أو لينكس في الحاسوب نجد بشكل افتراضي أنه تم تثبيث هذا النظام في القرص الصلب C  ، وعليه أسئلك إذا كنت قد طرحت على نفسك يوماً ما سؤال لماذا بالضبط القرص C وليس قرصاً آخر غيره، هذا ما سنتعرف عليه في هذه التدوينة وما السر وراء ذلك.
في الواقع سبب التسمية أولاً بالحرف C هو حدث تاريخي ويتعلق الأمر بالأقراص المرنة الكلاسيكية حيث كانت موجودة قبل سنة 1980 والتي هي سنة ظهور القرص الصلب، وهذه الأقراص المرنة كانت تستعمل كبديل للقرص الصلب وذلك قبل ظهوره.
هذه الأقراص المرنة كانت تتوفر على نوعين
، القرص الأول يرمز له بالحرف A ثم القرص الثاني يرمز له بالحرف B، لكن بمجرد ظهور أول قرص صلب تمت تسميته مباشرة بالحرف C، ثم بعد ذلك لم يعد وجود للأقراص المرنة الكلاسيكة.
وكنتيجة لذلك أصبحت تسنتسخ أقراص صلبة من القرص C ويتم الترميز لها بالأحرف الأبجدية الموالية كـ D و E و F.
وأما عن فكرة تثبيث النظام في القرص C فهذا شئ افتراضي في جميع الحواسيب لكن يمكنك أن تغير هذا الأمر يدوياً إن كنت تريد ذلك.
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2016
تصميم و تكويد : بيكود