إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
على مر السنوات ما فتئ الخبراء و الأطباء في تحذير المستخدمين من وضع أجهزة الحواسيب من نوع اللابتوب على أفخادهم عندما يستعملون حواسبهم لكون هذه الوضعية تتسبب في حروق داخلية قد تؤدي إلى أمراض سرطانية في المستقبل.

ويشير بعض الأطباء إلى إن الحروق التي تصيب الجلد نتيجة وضع هذه الأجهزة على الفخذين تسمى "متلازمة الجلد المحمص"، وهي لا تؤدي عادة إلى حرق البشرة بشكل عميق، لكنها قادرة على تحويل لونها إلى الدرجة الداكنة بشكل دائم، وفي حالات نادرة قد تؤدي إلى إصابة المريض بسرطان الجلد.

وقد أرجع الأطباء هذه الظاهرة إلى أن درجة الحرارة المنبعثة من أجهزة الكمبيوتر المحمولة تشبه درجة حرارة الشمس التي لا نشعر بألم أثناء التعرض لها، بينما تظهر آثارها وأضرارها في أوقات لاحقة.وبناء على هذه الأضرار ينصح الخبراء بعدم وضع اللاب توب على الفخذين أو الرجلين.

ومن الأضرار الأخرى التي قد تتسبب فيها هذه الحالة هي
إصابة العمود الفقري بأضرار بالغة، وهناك دراسة أخرى تشير إلى إمكانية إصابة فئة الرجال بالعقم الذي يؤذي إلى عدم القدرة على الإنجاب ، ولهذا كله ينصح استخدام عازل خاص يفصل   الجسم بالاب توب عند الإستعمال على هذه الوضعية.
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2016
تصميم و تكويد : بيكود