إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

كانت سابقاً شركة غوغل تحتكر مجال الإعلانات الرقمية بشكل كبير في شبكة الأنترنت مقارنة مع الخدمات الإعلانية التي كانت موجودة في ذلك الوقت، لكن مؤخراً قامت شركة فيسبوك بإنشاء منصة إعلانية خاص بها وذلك لإستغلال عدد مستعملي فيسبوك وتحويلهم لأشخاص قادرين على شراء واستهلاك المواد الرقمية والفيزيائية وذلك عبر منح الشركات والمقاولات الإعلانية حق الترويج لإعلاناتها على هذه المنصة بمقابل مبالغ مالية تختلف حسب نوع الإعلان، ومن بين أهم الأشياء في منصة فيسبوك للإعلانات هو أنه هناك ما يتم الترويج له وهناك أيضاً ما يتم الإعلان له.
ونظراً لأهمية خدمة الإعلانات في منصة فيسبوك أردت مشاركتك الفرق بين المنشورات المروجة لها والمنشورات التي يتم الإعلان لها، فعلى سبيل المثال هناك صفحة فيسبوك تتوفر على 50 ألع متابع عند الترويج لأحد منشوراتها فقد يكون الهذف من ذلك هو زيادة عدد التفاعلات في الصفحة أو توصيل فكرة منتوج لأكثر عدد من المستخدمين لأن فيسبوك في الوقت الحالي لا يمكنها إيصال جميع المنشورات لكل المتابعين لكن عبر الترويج للمنشور مقابل مبلغ مالي سيتم عرضه على كل مستعملي منصة فيسبوك الذي يهتمون بنفس مجال اهتمام الصفحة ولذلك يتم استعمال المنشورات الترويجية بشكل خاص عند الرغبة في بيع منتج عبر الصفحات في منصة فيسبوك.
أما بالنسبة للإعلان الممول فهو غالباً طريق للشركات والمواقع التي تريد إبراز مكانتها في شبكة الأنترنت وفي منصة الفيسبوك خاصةً حيث قد تكون هذه الإعلانات الممولة غير تابعة لأي صفحة وغالباً ما نجدها في جانب الأيمن في منصة فيسبوك وهذفها الأساسي والأول هو إنشاء قاعدة بيانات من المتابعين ثم بعد ذلك يمكن الترويج للمنتوجات الخاصة بهذا الموقع أو الشركة عبر منشورات ترويجية.
أما بالنسبة لمسألة الأفضل بين هذين الطريقتين فليس هناك طريقة أفضل من الأخرى لكن لكل طريقة ودواعي استعمالها حسب الأهداف والأشياء التي سبق وذكترها بشكل مفصل مسبقاً.

----------
الموضوع من طرف محمد بورديم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2018
تصميم و تكويد : بيكود