إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

 قد يكون وضع التصفح المتخفي  لغوغل كروم ه  أحد أكبر الأكاذيب على الإنترنت. إنه شيء على الرغم من أن اسمه ليس له أي علاقة بالخصوصية أو التخفي ، ولا يحمي حقًا خصوصيتنا كما سبق وأن أشرت فن هنا ، إلا أنه لا يعمل إلا  للتصفح دون حفظ أي سجل.
 يحتوي غوغل كروم على وجه الخصوص على ميزة تتيح لأي موقع ويب معرفة ما إذا كنت تستخدم وضع التصفح المتخفي في المتصفح ، وهو ما يعتزم فريق التطوير إصلاحه قريبًا لأنه يمثل خطرًا إضافيًا على خصوصيتنا.
ستقوم غوغل بتغيير واجهة برمجة تطبيقات معينة تسمى FileSystem API  والتي كانت تسمح لأي موقع  بإنشاء نظام ملفات ظاهري معزول في المتصفح . الهدف من ذلك هو أن الويب يمكنه استخدام موارد أكبر وتخزينها هناك دون الحاجة إلى تنزيلها متى اقتضى الأمر ، وهو أمر مفيد في حالات مثل ألعاب الفيديو عبر الإنترنت على سبيل المثال.
تكمن المشكلة المهمة هنا في أن واجهة برمجة التطبيقات FileSystem ليست متاحة حاليًا في وضع التصفح المتخفي في  غوغل كروم  ، لذا فإن الشيء الوحيد الذي يتعين على موقع الويب القيام به لمعرفة ما إذا كانت تستخدم وضع التصفح المخفي هذا هو محاولة استخدام واجهة برمجة التطبيقات تلك.

السبب في عدم توفر FileSystem API في التصفح المخفي هو أنه يترك الملفات المخزنة التي قد تمثل خطرًا في الخصوصية.   لكن الشيء المثير للسخرية هو أنه في الوقت نفسه ، فإن الطريقة التي تعمل بها واجهة برمجة التطبيقات (API) تجعل من الممكن تحديد وضع التصفح الخاص بالمستخدم ، وهو أيضًا خطر الخصوصية.
يتمثل الحل  الذي ستقدمه غوغل في السماح باستخدام واجهة برمجة التطبيقات(API)   في وضع التصفح المتخفي ، ولكن يتم تغيير المكان الذي يتم فيه تخزين نظام الملفات الافتراضي.  حيث في وضع التصفح العادي  سيستخدم القرص المحلي ، ولكن في وضع التصفح المتخفي سيستخدم تخزين الذاكرة ، مما يسمح باختفاء كل أثر هذا بمجرد إغلاق  المصفح.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2018
تصميم و تكويد : بيكود