إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

أعلن  اليوتوب عن تغييرات جديدة في الطريقة التي  سيتعامل بها مع القنوات التي ترتكب المخالفات . فبعد أشهر و سنوات من الانتقادات للحسابات التي تم تجميدها أو إغلاقها بشكل غير عادل ، قالت الشركة إنها ستنفذ تحذيراً خاصاً لأولئك الذين يرتكبون أول مخالفة انتهاك لسياسة اليوتوب.
 في  مدونته الرسمية ، قالت منصة اليوتوب أن هذه التغييرات الجديدة تسعى إلى جعل الشفافية واضحة في كيفية حدوث الإخطارات لأولئك الذين يخالفون سياستها . فبعد أخذ اقتراحات منشئ المحتوى ، حددت الشركة أن لا أحد تقريبًا ينتهك  سياسات اليوتوب عن قصد ، لذا سيرسل ابتداءا من الآن   إشعارًا في المرة الأولى التي يحمّل فيها شخص محتوى يخالف سياسة اليوتوب.
لن يتضمن التحذير الأول أي عقوبة ، ولكن سيتوصل صاحب القناة برسالة توضح سبب تلقي هذا التحذير ، وما النتائج التي ستترتب على القناة  في حالة تم تكرار نفس المخالفات . سيزيل اليوتوب مقطع الفيديو الذي تلقى منه صاحب القناة هذا التحذير ، على الرغم من أنه سيكون لديه إمكانية الطعن في القرار إذا اعتبر أنه هنا خطأ في تلقي هذا التحذير إذا كان الفيديو لا يخالف فعلا.
 ذكر يوتوب أن السياسة الجديدة ستنطبق على جميع المحتوى الذي تتم مشاركته على الشبكة الاجتماعية ومقاطع الفيديو ، كما في البث المباشر أو الروابط الداخلية.
لن يكون هناك سوى تحذير أول بدون تداعيات للقناة ، وبعد ذلك سيتم تطبيق سياسة المخالفات الثلاث حيث سيواجه المستخدمون تجميد الحساب لمدة أسبوع أو أسبوعين   إذا تم انتهاك قواعد المنتدى بعد تحذيرين مرة أخرى ، و تنتهي صلاحية المخالفات بعد 90 يومًا .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2018
تصميم و تكويد : بيكود