إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

خلال عام 2018 ، كررنا في مناسبات عديدة أنه قد تبين عمليا أن الخصوصية هي وهم . فبعد الكثير من الفضائح  التي تجاوزت  كل الحدود ، أصبخ كل شيء يتم تفتيته ويفقد أهميته ، ولكن في السنة الجديدة التي بدأناها للتو ستكون البيانات التي تجمعها  الشركات عنا محور النقاش.
 بهذا المعنى ، فإن خدمة البريد الإلكتروني التي  كانت الأولى لأكثر من عقد وهي Gmail  نتلقى فيها وفي حساباتنا  العديد من رسائل تأكيد الطلب التي قمنا به عند شراء أي شئ على مواقع مثل Amazon ، و Aliexpress ، و Gearbest ، إلخ... لقد أدركت غوغل هذه الرسائل الإلكترونية على أنها طلبات  بل إنها تقدم  موقع تجمع فيه جميع  طلبات الشراء التي قمت بها .
هذا الموقع  مخصص لعرض جميع عمليات الشراء التي تمت من بريد Gmail الإلكتروني الخاص بك . حيث بعد الدخول  يمكننا الاطلاع على التسلسل الزمني للأوامر الواردة من هذه المتاجر ، والاشتراكات المتعاقد عليها ، والتطبيقات التي تم الحصول عليها بالمال في غوغل بلاي ، وما إلى ذلك. 

إن تعامل غوغل بطريقة ما مع المعلومات الخاصة بنا التي تظهر لنا على أنها سرية ليست غريبة ، ولكن وجود هذا الموقع يمكن أن يفاجئ بعض الناس.
توضح غوغل ما إذا تم إرسال الطلب أو إلغاؤه أو جاهز للشحن ، وهو ما تفسره الشركة: "نجمع عمليات الشراء والحجوزات التي تجريها باستخدام حسابك في  غوغل من مصادر مثل  : الطلبات التي تتم عبر خدمات غوغل ، مثل
متجر  غوغل بلاي أو Google Express أو مساعد  غوغل ...
تسمح لك  غوغل بإزالة هذه الطلبات والمعلومات التي تجمها. يعد الحذف خيارًا إيجابيًا ، بالإضافة إلى إزالة اشتراك  حيث  تعطيك خيار إلغاء ربطهم بحيث لا تعرف  غوغل بوجودهم ، ولكن إذا كنت تريد حقًا ألا تدخل هذه الشركة في هذه البيانات فإننا  نوصيك  بعدم استخدام حساب Gmail عند الشراء حتى لا تتلقي تلك الرسائل الإلكترونية من المتجر التي اشتريت فيها منتج معين.

رابط موقع معرفة جميع ما قمت بشراءه عبر الأنترنت : Purchases
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2018
تصميم و تكويد : بيكود