-->

إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

اصبحت حياة سكان العالم مرتبطا أكثر بشبكة الانترنت، خاصة المواقع المعروفة فيها كجوجل و فيسبوك و يوتيوب، هذه الاخيرة التي توسع من امكانياتها من أجل تحمل و التكفل بحسابات الاشخاص المتسجلين الجدد بها، فجوجل على سبيل المثال قد تجاوز عدد مستعملي منتوجاتها المليارين و 300 مليون مستخدم، ف هل سبق و تسائلت كف سيكون الأمر اذا توقفت شركة جوجل عن العمل لمدة ساعة واحدة؟
فكرة توقف جوجل عن العمل لمدة 30 دقيقة هو شيء كبير جداً، إذ إن جوجل لا يعمل فقط كمحرك بحث، بل يشتمل على خدمات قوية أخرى مثل Gmail وYoutube، وAdSense، و Google play و غيرها من الخدمات القوية التي تشهد زيارات تقدر بالملايين يوميا.
توقف جوجل عن العمل لمدة ساعة سيتسبب بإنخفاض نسبة تصفح الانترنت في العالم الى 40%، حيث صرح خبراء الإنترنت بإن حركة المرور في الإنترنت ستنخفض بنسبة 40% وذلك بعد ان تتوقف خدمات شركة Google العملاقة بصورة فجائية لدقائق، مما يعكس السيطرة الكبيرة على عالم الإنترنت من قبل هذه الشركة.
توقف جوجل لمدة ساعة واحدة سينشر غضبا واسع بين جماهير الانترنت، جيث سيتوجه هؤلاء لمواقف التواصل الاجتماعي ليعبروا عن سخطهم و عدم رضاهم بالوضع، في حيث سيشكل هذا التوقف فرصة ذهبية ناذرة لبعض الشركات المنافسة، حيث سيهلع المستخدمون للبحث عن خيارات أخرى، مثل Yahoo وBing اللذان سيجدان فرصتهما بشكل أكبر من السابق كمحركات للبحث،هذا وستتوقف التطبيقات التي تستخدم جوجل، ناهيك عن خسائر الأرباح للشركات التي تستخدم خدمات جوجل، بخلاف شركة جوجل نفسها. كما أن المستخدمون المستقلون والمبرمجون والمطورون والأشخاص الذين يعتمدون في حياتهم على محركات البحث لن يكونوا قادرين على الوصول إلى 600 مليار صفحة في مراكز بيانات جوجل، كما ستجني الشركة جراء هذا التوقف خسارة مالية و سقوطا للاسهم بقيمة 2 مليار و 120 مليون دولار أمريكي، اذ ستتوقف خدمة ادسنس الشهيرة، ما سيجعل امكانية تحقيق الاموال من المدونات و المواقع و التطبيقات التي تعتمد ادسنس في ربحها منعدمة، صرح بعض الخبراء ساخرين ان هناك 100 شخص يعتمد في تجواله في احدى الاماكن في العالم على خدمة Google maps في نفس لحظة توقف جوجل، اذ كيف سيكون الحال مع هؤلاء، سيكون مصيرهم الضياع و ستنقطع بهم السبل وسط اماكن أماكن غريبة لن يتمكنوا من الخروج منها الا بعد مرور الازمة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2022
تصميم و تكويد : بيكود