إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

 قامت ادارة فيسبوك بطرد واحدا من مهندسي الموقع بتهمة "سوء استخدام المنصب" ، حيث انه يواجه تهما باستخدام صلاحياته للتجسس على النساء على الانترنت.
وفي تصريح له قال رئيس الأمن المعلوماتي بفيسبوك "أليكس ستاموس" لـ BBC: بعد تلقينا أنباء عن الأمر
، أجرينا تحقيقاً دقيقاً وسريع ، وبعد الاطلاع على النتائج تقرَّر طرد الموظف ، وأضاف: بدءنا التحقيق فور تلقينا معلومات وشكاوى تم تقديمها من احدى الشركات تتهم المهندس باستخدام صلاحياته في الموقع بشكل غير أخلاقي.
وقالت رئيسة مؤسسة الإستشارات الأمنية سبايغلاس سيكيورتي السيدة "جاكي ستوكس": تواصلت مع السيد "ستاموس" رئيس الامن المعلومات في فيسبوك ، وأخبرته بما نعتقد أنه يجري ، وبالفعل ، قالت فيسبوك في ذلك الحين: على الرغم من أنه لا يمكننا التعليق على شؤون الأفراد الخاصة ، إلا أنَّنا على دراية بأهمية الموقف وسنجري تحقيقاً بالأمر ونتخذ الإجراء اللازم".
وقد أكد "ستاموس" أن الشركة قرَّرت طرد المهندس بعد الاطلاع على نتائج التحقيقات وتبين أنه أساء استخدام الصلاحيات التي تم منحه إياها لإنجاز العمل المطلوب منه ، وأضاف: من المهم أن تظل البيانات الخاصة بالناس آمنة وتحظى بالخصوصية اللازمة عندما يستخدمون فيسيبوك ، هذا هو السبب خلف امتلاكنا رقابة وقيود فنية صارمة ، وبالتالي يمكن للموظفين فقط الوصول إلى البيانات التي يحتاجونها لأداء مهامهم لإصلاح ثغرة أمنية أو إدارة مسائل الدعم الفني أو الرد على الطلبات القانونية ، وقال مشدداً: أي موظف سينتهك سياسات الرقابة سيلاقي نفس المصير وستم طرده.
هذا ولم يؤكد فيسبوك فيما إذا كان قد اتخذ أي اجراء قانوني ضد الموظف أم لا ، ويُشار إلى أن فيسبوك يسعى هذه الأيام إلى تنظيف الصورة التي تشوهت قبل عدة أيام بسبب قضية تسريب المعلومات لشركة "انالتيكا" ومثول مؤسس فيسبوك الى المساءلة.
-----------
حرَّر الخبر: عبيدة طه.
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2018
تصميم و تكويد : بيكود