إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

إذا كنت تمتلك حساب على الفيسبوك فأنت تستحق تعويضا يصل إلى  17500 دولار عن الضرر الذي لحقك بسبب خرق البيانات.
إذا تم تسريب بياناتك حسابك على  Facebook ، يمكنك الحصول على تعويض بقيمة 12500 جنيه إسترليني، أي ما يعادل 17500 دولار، وفقًا لما ذكره أحد الخبراء.  حيث تعرضت الشبكة الاجتماعية لوابل من النيران  بعد أن تم الكشف عن أن كامبريدج أناليتيكا سربت بيانات المستخدمين دون علم منهم.

وتقول أستاذة القانون Maureen Mapp إنه يمكن أن يكلف الأمر لفيسبوك  625 مليار جنيه إسترليني، أي ضعف قيمة الموقع وهو 317 مليار جنيه استرليني.
و أضافت أستاذة القانون  لـ صحيفة [ميرور]: "هناك حوالي 50 مليون مستخدم تم جمع بياناتهم".
"على افتراض أن كل واحد منهم قدم مطالبة بالتعويض عن الضرر الناجم عن خرق البيانات ... يجوز منح كل فرد مبلغ 12،500 جنيه إسترليني كتعويض".
لكن النتيجة الأكثر ترجيحًا هي أن المستخدمين سيحصلون على 500 جنيه إسترليني كحد أقصى لكل منهم، وفقًا لمحامي حماية البيانات ديفيد باردا ، الذي يعمل لصالح سلاتر وجوردون.
وأضاف: "سيعتمد مبلغ التعويض على مستوى الضائقة التي تكبدها، لكن فيسبوك قد يواجه مطالبات تصل إلى 500 جنيهًا إسترلينيًا لكل مستخدم في فيس بوك إذا كان هؤلاء المستخدمون قادرين على إثبات ضائقتهم".
من الواضح أن مؤسس موقع فيسبوك  Mark Zuckerburg على دراية بسقوط و إفلاس إمبراطوريته ، و أخذ على عاتقه إصدار اعتذار، وعد فيه بأن الشركة ستصحح أخطاءها على النحو الأمثل  و "ستبني خدمة أفضل على المدى الطويل".
المصدر : americanjournalreview
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2018
تصميم و تكويد : بيكود