إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

أعلنت شركة الفيسبوك أن عدد كبير من المستخدمين قد تعرضوا في كل من خدماتها الفيسبوك وإنستغرام إلى محاولة احتيال من طرف مجموعة كبيرة من الحسابات الوهمية و التي قامت بانتحال صفة الرئيس التنفيذي للفيسبوك مارك زوكربيرغ ،  وأيضا مديرة التشغيل في الشركة  شيريل ساندبيرغ.
وتمت عمليات الإحتيال عبر استقبال المستخدمين لرسائل نصية من تلك الحسابات الوهمية والتي تقول إن الضحايا قد ربحوا مبلغ مالي ضخم جدا يصل إلى 750 ألف دولار.

وتطلب هذه الحسابات الوهمية من المستخدمين القيام بتحويل بطاقات تخفيضات تبلغ قيمتها 200 دولار إليهم ، حيث سيكون هذا المبلغ هو عبارة عن رسوم اشتراكهم في المسابقة ، وهو الشرط الذي يضعونه حتى يتمكن الضحايا من الحصول على جائزتهم.
و قد قامت شركة الفيسبوك بحظر عدد كبير من هذه الحسابات الوهمية التي تنتحل شخصية مارك زوكربيرغ و شيريل ساندبيرغ ، وذلك لحماية المستخدمين من أي محاولات احتيال أخرى في المستقبل.

 وتعتبر مشكلة الحسابات الوهمية التي تنتحل صفة شخصيات أخرى واحدة من أكبر المشاكل والتي وضعت الفيسبوك في مأزق كبير مع المستخدمين ، حيث كانت واحدة من الحيل التي استخدامت فيها شبكة الفيسبوك في عملية التلاعب الروسي بالانتخابات الأمريكية ، بالإضافة إلى عمليات التحرش بالمستخدمين من خلال حسابات وهمية ، حيث  تعتبر تلك الحسابات وسيلة سهلة لإخفاء هوية أي شخص عندما يحاول القيام بأي شئ مخالف للقانون على الشبكة الاجتماعية.
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2018
تصميم و تكويد : بيكود