إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

قرر رجل الأعمال الشهير "إلون موسك" حذف صفحات الفيسبوك الخاصة بـ SpaceX و Tesla بعد أن إنضم هو الآخر إلى المستخدمين الذين أطلقوا على تويتر حركة #DeteleFacebook.
فمنذ أن ظهرت فضيحة "كامبريدج أناليتيكا"على فيسبوك وتسريب أزيد من بيانات 50 مليون مستخدم ، لم تتوقف حركة المستخدمين الذين يطالبون بحذف حساباتهم باستخدام هاشتاج على تويتر، وانضمام شخصية بارزة مثل "
إلون موسك" بالتأكيد لن تكون جيدة على الإطلاق بالنسبة للفيسبوك .
والمثير للاهتمام أن إلون موسك لم يكن يعلم على ما يبدو أن SpaceX كان لديها صفحة على الفيسبوك ، وقال على تويتر إنها المرة الأولى التي يراها فيها ، لكنها اختفت في وقت قريب. و قبل حذف الصفحتين SpaceX و Tesla كان لدى كل منهما أكثر من 2.6 مليون متابع.
بالأمس كان أحد مؤسسي WhatsApp  قد أوصى المستخدمين بإلغاء حساباتهم على Facebook ، و بالأمس أيضا ذكرت شركة Mozilla  أنها ستتوقف عن الدفع مقابل الإعلان على الفيسبوك ، وفي خضم كل هذا الجدل ، قام المسؤولون الأمنيون  في شركات Google و Facebook و Twitter بالتخلى عن وظائفهم وتقديم استقالاتهم.
 أكبر فضيحة في تاريخ الفيسبوك حتى الآن كلفتها بالفعل حوالي 40،000 مليون دولار في القيمة السوقية للأسهم . و السلطات غير راضية عن الطريقة التي سمح فيها موقع الفيسبوك للأطراف الثالثة باستخدام بيانات مستخدميها دون موافقتهم للتأثير على الانتخابات في الولايات المتحدة ، وبشكل عام فإن الشركة الآن تعيش أسوأ لحظاتها.
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2018
تصميم و تكويد : بيكود