إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

تعرض مواطن صيني لسقوط من على الطابق الثالث ما سبب كسرا و ارتجاجا في الرأس دفع الاطباء الى استئصال القطع المتناثرة من جمجمته و اعادة قطعها، تم انقاد المواطن من الموت، لانه بقي حاملا لتشوه دامغ اعلى مقدمة رأسه ولمحاولة حل تلك المشكلة يخطط الأطباء لإعادة بناء جمجمته مع شبكة من التيتانيوم أنتجتها طابعة ثلاثية الأبعاد.
حيث سيتم زراعة شبكة مصنوعة حسب الطلب تحت جلد المريض بشكل متصل  وملتحم مع جمجمة المريض، حيث يقول الأطباء عند نجاح العملية ستعمل الشبكة على إعادة شكل رأسه الطبيعي، باستخدام التكنولوجيا الحالية، يجب وضع إبر بعد الجراحة على رأس المريض، كما لا يمكن أن يلامس رأسه السرير عندما يستريح، الأمر الذي قد يستمر لمدة ثلاثة أشهر على الاقل، وقد ساعدت تكنولوجيا الطابعة ثلاثية الأبعاد في معالجة العديد من الجروح البالغة ومن أهمها إعادة بناء الوجه المتضرر بدقة بالغة.
يجدر بالذكر أن مجموعة من الأطباء الصينيين قاموا بإجراء عملية جراحية ناجحة في زراعة فقرات ثلاثية الأبعاد، لطفل مريض بسرطان العظام لمساعدته على المشي من جديد، كما أن هناك العديد من الحالات السابقة مع مرضى أجريت لهم زراعة في الفك والورك والحوض وأماكن مختلفة اعتمادا على طباعة عظام من مادة التيتانيوم الصلب،كما نجح جراحون صينيون آخرون في استبدال جمجمة طفلة بجمجمة من سبائك التيتانيوم، في عملية استمرت لمدة 17 ساعة، الطفلة كانت تعاني من حالة طبية تدعى استسقاء الرأس،وهو مرض يتسم بزيادة السائل في منطقة الدماغ، مؤديا إلى تضخمه بشكل كبير، وفي حالة هذه الطفلة، فإن حجم رأسها انتفخ إلى أربع أضعاف زيادة عن الطبيعي، لتجرى العملية في مستشفى الشعب الثانية في مقاطعة هونان، ويقرر الأطباء فيها استخدام البيانات ثلاثية الأبعاد والأشعة المقطعية لطباعة ثلاثة أجزاء من التيتانيوم لاستبدال الجزء العلوي من جمجمة الطفلة بشكل كامل.
كانت هذه سوى حالتين من مجمل الحالات التي تستفيد فعليا من تكنولوجيا الطباعة ثلاثية الأبعاد، و لتفهم كيفية ذلك، أنصحك بمشاهدة الفيديو  و الذي تتم فيه طباعة عظام القفص الصدري لطفل مصاب بالسرطان:
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2018
تصميم و تكويد : بيكود