إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

 بعد أن تم الوعي  بالمشاكل التي تنتج عن التعامل بعملة البتكوين الإلكترونية ، تم حظر التعامل بها في الكثير من  البلدان العربية ، و كانت أول دولة هي المغربوبعدها بعض الدول الأخرى ، والآن جاء خبر جديد من دار الإفتاء في جمهورية مصرالعربية بخبر تحريم التعامل بعملة البتكوين بشكل نهائي في البلاد ، وجاء هذا الخبر ليلة البارحة الموافق لأول يوم في سنة 2018 .
وأكد المفتي شوقي علام في بيانه أن التعامل بعملة البتكوين حرام شرعا سواء كان بشرائها أو بيعها أو الإتجار فيها أو الإشتراك فيها ، وذلك بإعتبارها كوسيط غير مقبول للتبادل بها من طرف الجهات المختصة ، إضافة إلى  الضرر الناتج عن الجهالة والغش في مصرفها و قيمتها ، إضافة إلى أن التعامل بهذه العملة يخل بالمنظومة المتعارف عليها والتي تعتمد على عدة وسائط في نقل الأموال كالبنوك مثلا .
وقال أيضا المفتي أن هذه العملة خطيرة للغاية فهي سوف تساعد الأعمال الإجرامية و الإرهابية على  النمو
، حيث أن هذه العملة لا يمكن تتبع مصدرها من طرف الجهات الحكومية والأمنية ، كما أنها تساعد على ممارسة أعمال محظورة و ممنوعة كبيع السلاح و مخدرات وأدوية مهلوسة،  لذلك فهي تعتبر عملة خطيرة ويجب التوقف عن التعامل بها لضمان أمن البلاد برغم من إيجابياتها .
إقرأ أيضا : عصابة أوكرانية تقوم بإختطاف خبير في عملة البتكوين و تتمكن من الحصول على الكثير من المال بسهولة
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2018
تصميم و تكويد : بيكود