إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

من الواضح أن هاتف آبل الجديد آيفون X لن يتوقف عن إثاره الجدل ، ولكن هذا الأمر لن يتعلق بالمشكلة التقنية التي تم تسجيلها في الأسابيع الماضية القليلة سواء علي مستوى الشاشة أو الصوت ، أو وجود بعض التقارير التي تشير إلي ضعف في صلابة الهاتف، أو إمكانية إختراق ميزة التعرف على الوجوه FaceID ، ولكن هذه المرة الأمر يتعلق بسلسلة الإنتاج.
وفجرت الصحيفة الإقتصادية الشهيرة Financial Times فضيحة تتعلق بشروط العمل في مصانع شركة (فوكسكون) التايوانية التي توجد علي الأراضي الصينية، وهي تعتبر الشركة الأولى لآبل
، فهي تقوم بتصنيع الأجهزة الخاصة بالشركة ، وكشفت هذه الصحيفة أن الشركة تقوم بتوظيف طلاب صينين في ظروف عمل تكون أقرب إلى الإستعباد. 
وقالت صحيفة Financial Times نقلا عن 6 طلاب كانوا يعملون في مصانع فوكسكون لكي يقوموا بتصنيع هواتف آيفون X ، أنهم كانوا في المرحلة الثانوية وأعمارهم كانت بين 17 و 19 سنة ، وتم إرسالها من قبل المدرسة وبشكل إجباري في مصانع شركة الشريكة لآبل وذلك من ضمن إطار برنامج التدريب.
وقال الطلاب أن عددهم كان أزيد من 3000 طالب وهم كانوا يعملون في ظروف صعبة
،  حيث أنهم كانوا يعملون لمدة 11 ساعة يوميا ولمدة 3 شهور، وذلك لكي يقوموا بتلبية رغبة الشركة التي تقوم بالتصنيع في تسريع وتيرة إنتاج آيفون X ،  وهذا يتعارض مع جميع القوانين ، ولكن شركة آبل وفوكسكون قاموا بالرد سريعا ونفوا تماما إجبار الطلاب على العمل ، وقالت أن وجودهم في المصنع جاء بسبب شراكة مع السلطات الصينية وذلك يأتي في إطار برنامج تدريبهم.
وهذه لا تعتبر المرة الأولى التي تقوم فيها شركة فوكسكون و آبل بخرق شروط العمل في مصانعهم التي توجد في الصين.
المصدر the guardian
-------------

الموضوع من طرف مالك كبريال
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2017
تصميم و تكويد : بيكود