إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

مر عقد من الزمن على إطلاق جوجل أول نسخة تجريبية من نظام أندرويد للمستخدمين، ولكن جوجل قد عرف تطور كبير خلال السنوات القليلة الماضية وهو ما يظهر عند النظر إلى النسخة الأولى التي تظهر في الفيديو والتي يتم فيها إستعراض بعض المميزات، وهو يبدو مختلف بشكل كبير عند مقارنته بالنسخ الحالية للنظام وهو متوفر بشكل كبير وواسع على أجهزة شركات الهواتف العالمية.
ويجب العلم أن نظام الأندرويد الذي يظهر في الفيديو لم يكن يعمل على هواتف ذو اجهة مبينة على شاشة لمس كاملة فهو كان نسخة محسنة إستعرضه موظفي جوجل في هذا الوقت ضمن هاتف شبيه بهواتف بلاك بيري ولوحة مفاتيح حقيقية، كما أن أول هاتف أندرويد ظهر في الأسواق كان باسم HTC Dream وهو يتميز بشاشة لمس لكي تتبع جوجل مع نظامها الحديث مع مسار شركة أبل وهي قامت بتقديم أيفون بشاشة لمس وهو قرار ناجح من جوجل لذلك ما زالت تجني الكثير من الأرباح حتي يومنا هذا.

كما أن حلم تقديم نظام الأندرويد لأجهزة محمولة ذكية كان محدد من البداية وفكرته الأساسية قد تبدو خيالية للشركة الأمريكية قبل أن يلقى هذا النظام نجاح، إذا لم تبحث عن توفير نظام خاص بها وإحتكارها مثل نظام iOS وذلك ضمن هواتف شركة واحدة مثل هاتف خاص بجوجل مثل أبل والآيفون وهو أصبح في يومنا هذا شيء ممتاز بالنسبة لجوجل من شأن أبل، ولكن هل نظام أندرويد شهد هذا التطور والتقدم الذي نراه في يومنا هذا ؟ فهو إستفاد بشكل كبير لأنه نظام مفتوح حيث ساهم في تطويره عدد لا يعد ولا يحصى من المطورين.
ولكن حلم تقديم نظام أجهزة ذكية يشغل عدد غير محدود من الأجهزة في جميع أنحاء العالم وهذا جعل نظام الأندرويد منتشر وسهل على الكثير من الشركات المصنعة للهواتف ذات عتاد متنوع وذلك مع الإبقاء على تجربة أستخدام في هذا المستوى، وهو ساهم أيضا في عودة بعض الشركات على الإنترنت لإيجاد مكان لها إبان التغير الذي يعرفه السوق مع بدء إقتحام أيفون وبعدهم هواتف الأندرويد الأولى للسوق وتستطيع الإطلاع على نسخة الأندرويد الأولى التي توجد في الفيديو بالأسفل.

 
الموضوع من طرف مالك كبريال
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2018
تصميم و تكويد : بيكود