إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

نشرت وكالة الانباء العامية "رويترز" أمس الثلاثاء خبراً يفيد بأن شركة "مايكروسوفت" الرائدة في مجال البرمجة والحواسيب قد تعرضت لاختراق في في قاعدة البيانات التابعة لها قبل عدة أعوام.
وقالت "رويترز" نقلاً عن عدد من الموظفين السابقين لدى "مايكروسوفت" بأن الشركة قد تعرضت لاختراق تم وصفه بأنه ضخم في قاعدة البيانات الرئيسية للشركة في أواخر عام 2013  ،  وفي مقابلات منفصلة مع خمسة من موظفي "مايكروسوفت" السابقين ذكرت "رويترز" بأن الأمر بقي سرياً ولم تناقشه الشركة عبر العلن ، معللين ذلك بأنه قد يضر بسمعة الشركة.
ومن ضمن الأشياء الموجودة في قاعدة البيانات المخترَقة ، وصفاً لبعض الثغرات التي لم يتم علاجها والموجودة في أشهر البرامج المستخدمة على مستوى العالم ، لا سيما نظام التشغيل "ويندوز" ، وهذا أكثر ما يبحث عنه المخترِقون خصوصاً أولئك الذين يعملون لصالح الحكومات ، لأن ذلك يساعدهم في انشاء أدوات الاختراق اللازمة لاختراق نظام ويندوز وبعض البرامج الأخرى ، وقال الموظفين أن "مايكروسوفت" قد قامت بإصلاح الثغرات بعد عدة أشهر
، ورغم ذلك فقد أبدى مسؤولون في الحكومة الأمريكية قلقهم إزاء تلك الأخبار ، مبررين ذلك الخوف من أن يكون قد قام المخترِقون باستخدام تلك البيانات للوصول إلى اختراق أجهزة تابعة للحكومة وبعض الشبكات لشركات أخرى، لكن الموظفين قالوا بأن "مايكروسوفت" قدا راجعت الاختراقات التي تعرضت له "فيسبوك ، تويتر ، وبعض المواقع المشهورة الأخرى" ولم تجد أي دليل على ان الاختراقات قد تمت بناءً على معلومات من "مايكروسوفت".
أمَّا عن الإجراءات التي اتخذتها الشركة في أعقاب الهجوم ، قال الموظفون أن الشركة قد قامت بإجراءات مشددة للوصول إلى قواعد بياناتها وعزلها عن الشبكة العامة للشركة خوفاً من تكرار هذه العملية.
يشار إلى أن "مايكروسوفت" قد استجابت للمُخترِقين بصمت تام على ان يقوموا بتسليم الثغرات التي تم استخدامها في الاختراق ، وكذلك تقوم أكبر الشركات العالمية حالياً بالدفع لأصحاب القبعات البيضاء –الهكر الأخلاقي- مقابل التبليغ عن ثغرات يعثرون عليها؛ وذلك يسهل في سرعة اصلاح الثغرات لدى الكثير من الشركات والمواقع.
------------
الموضوع من طرف: عبيدة طه.

جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2018
تصميم و تكويد : بيكود