إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

 عند توصيل جهاز أندرويد بجهاز ويندوز 10 باستخدام اتصال USB، قد ينتهي بك الأمر بفقدان البيانات على جهاز أندرويد.
يمكن توصيل جميع أجهزة أندرويد إلى أنظمة الكمبيوتر باستخدام USB. إذا قمت بتوصيل جهاز أندرويد إلى ويندوز، يتم عادة استخدام بروتوكل نقل الوسائط (MTP). أنشأت مايكروسوفت البروتوكول كمعيار لنقل ملفات الوسائط مثل الصور أو مقاطع الفيديو بين أجهزة ويندوز وأندرويد.
 لدى اتصال MTP بين ويندوز 10 وأندرويد خلل يسبّب فقدان البيانات في ظل ظروف معينة. وربما قد لا يتعرض معظم المستخدمين إلى هذا المشكل، لأن ذلك يحدث فقط عند نقل الملفات على جهاز أندرويد بينما اتصال MTP نشط.
يعمل الإتصال بين ويندوز 10 وجهاز أندرويد بشكل جيد. يمكنك نقل أو نسخ الملفات من وإلى جهاز أندرويد دون أي مشاكل. يمكنك أيضا استخدام بعض التطبيقات على أندرويد لنقل الملفات أو نسخها؛ وهذا يعمل كذلك دون أي مشاكل حتى لو كان الجهاز متصلا بويندوز 10 في ذلك الوقت.
إذا كنت تقوم بنقل الملفات داخليا على جهاز أندرويد مع ذلك، يحدث ما يلي:
ـ إذا قمت بنقل الملفات، فإنها تختفي. ولا يهم نوع التخزين. وتختفي الملفات عند الإنتقال من موقع تخزين داخلي إلى آخر، أو استخدام بطاقات SD.
ـ إذا قمت بنسخ الملفات، يظهر أن النسخ يعمل ولكنك لن تجد الملفات بعد ذلك.
يؤثر هذا المشكل على معظم أجهزة أندرويد بما في ذلك Nexus 6P، HTC U11، Nokia 6، Moto G5، OnePlus 3 و 5، Xiaomi Mi 6، Sony Xperia Z3 ...
لا تتأثر بعض الأجهزة بما في ذلك العديد من أجهزة سامسونج بنسخة أندرويد 7، و Blackberry Priv، و Huawei Honor 8.
يتأثر ويندوز 10 بهذه المشكلة في حين أن أجهزة ويندوز 7 و ويندوز 8 ليست كذلك. ولكن بعض المستخدمين كشفوا أنهم واجهوا نفس المشكلة على أجهزة لينكس عند استخدامهم لاتصال MTP.
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2018
تصميم و تكويد : بيكود