إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

في وقت سابق من صباح اليوم أعلن حسابا تويتر لشركة سوني ميوزيك العالمية و المغنّي بوب ديلان أن مغنية البوب بريتني سبيرز قد توفيت، ولكن لحسن الحظ اتضح أنها لا تزال على قيد الحياة فسقطت ضحية لخدعة قاسية.
لذا، ماذا حدث؟ قبل بضعة ساعات قام حساب سوني ميوزيك بالتغريد على تويتر ب "RIP @Britney Spears" ما معناه "أرقدي في سلام يا بريتني سبيرز"، وتبع هذا الأمر رسالة غامضة أخرى قالت أنها "ماتت في حادث سيارة".
و قد شكّ الكثير من الناس في هذا الأمر، إذ لا يبدو وكأنه كُتِب من قبل شخص يتحدث اللغة الإنجليزية بمهارة، و شركة مثل سوني ميوزك تسجّل مليارات الدولار لا تستخدم عادة الرموز التعبيرية في إعلانات الوفاة.
ويبدو أيضا أن حساب المغني الأسطوري بوب ديلان تم اختراقه أيضا، ففي نفس الوقت تقريبا تم نشر "RIP @Britneyspears" في حسابه، ما معناه أيضا "أرقدي في سلام يا بريتني سبيرز" بالإضافة إلى رمز تعبيري يعبّر عن البكاء. 
لم يبدو واضحاً على الفور مَن وراء هذا البلاغ الكاذب، لكن بعد دقائق قليلة نشَر حساب "ديلان" رسالة أعلن فيها أن مجموعة الهاكرز المشهورين OurMine هم صاحبوا هذا الإختراق و أضاف قائلا أن المغنية بريتني سبيرز لا تزال على قيد الحياة.
وقد كانت OurMine وراء عدد من الإختراقات البارزة، مثل اختراق حسابات تويتر جيمي ويلز، جاك دورسي، ومارك زوكربيرج
، وقد اخترقت أيضا موقعي TechCrunch و Buzzfeed، ولكن لا يمكن تحديد ما إذا كانت هذه الحيلة فعلا من فعل OurMine ، أو جماعة منافسة تتظاهر بأنها هي.
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2016
تصميم و تكويد : بيكود